مصرع شاب من الدار البيضاء ببركة مائية بشلال أوزود.

كوجلي لحسن

توفي أمس الثلاثاء شاب مغربي في سن يتراوح حسب مصدر من عين المكان بين 17 و20 سنة من الدار البيضاء متاثرا من قفزة فاشلة من علو منخفض لا يتجاوز المترين قام بها نحو بركة مائية باسفل شلال أوزود بإقليم أزيلال.

وحسب مصدر مطلع أن الهالك توفي غرقا مباشرة من سقوطه في الماء، وعمل شباب محليين على انتشال جثته ونقلها المستشفى الإقليمي بازيلال منه الى الجهوي ببني ملال.

وقام الهالك برحلة الى شلال أوزود رفقة مجموعة من أصدقائه، وحضرت والدته فور بلوغها بخبر وفاة ابنها. واستنفر الحادث كل رجال المخزن بازود من درك ملكي وسلطة واعوانها.

الجدير بالاشارة ان مجموعة من وفيات الغرق بكل من أوزود وبحيرة بين الويدان ينتمون إلى مدن كبرى كالدار البيضاء ومراكش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.