لجنة دعم تنظيم المهرجانات السينمائية تقرر دعم 54 مهرجاناً وتظاهرةً بالمغرب

نورالدين كودري

لجنة دعم المهرجانات خلال سنة 2022 دعمت عبر دورتين 66 مهرجان وتظاهرة سينمائية وحجبت دعمها عن 14 اخرين مما يعني ان العدد وصل الى 80 تظاهرة ومهرجان سينمائي دون احتساب التي نظمت ولم توضع ترشيحا تها او التي هي في طور النشوء .

الامر الذي – العدد – يقلق العديد من الناس في حين ان المشكل ليس في العدد بل في المضامين ومرجعياتها وفي المنظمين وخلفياتهم الثقافية. وبعد قراء ة نتائج الدورة الاولى تبين لي ان” مهرجان خريبكة لسينما الافريقية ” قد اجحفت في حقه نتائج لجنة الدعم وتم تجرع مرارة ” اللكمة القاضية للجنة الدعم ” وكان انتظار نتائج الدورة الثانية والتي جائت مخيبة بدورها فتبين ان الامر ” مخدوم مسبقا” فتدحرج ” مهرجان خريبكة لسينما الافريقية ” في الترتيب الى ما دون غيره على الاقل كانت خريبكة – تطوان – سلا والمؤلف بالرباط في نفس الترتيب ماليا الى انه وبالملموس “ابرقة النتائج” وبرغبة تآمرية(؟؟) لسحق اقدم مهرجان عاش فقيرا ولازال يعاني من الفقر منذ ولادته .

علما ان ” مهرجان خريبكة لسينما الافريقية ” في اخر دورة قبل كوفيد حصل على مبلغ 1.400.000،00 درهم ولم يستفيد منها- اي ان المبلغ بقي في دمت المركز السينمائي الجهة المانحة – لمنع المهرجانات والتظاهرات الثقافية مع العلم ان ” مهرجان خريبكة لسينما الافريقية ” كانت له مصاريف تخص الدورة 22 التي لم تنظم ولم يعوض المهرجان عن تلك المصاريف التي ” ذهبت مع الريح ” لتأتي النتائج احتقارية ( مهرجان مدن العروبية ومهرجانات مدن الحاضرة ) فكيف يتم تفسير ” اللكمة القاضية للجنة الدعم ” وتسحق اقدم مهرجان عاش ولازال يعيش تحت طائلة الديون لان كل ما (يحصل) عليه المهرجان لا يغطي تكلفة الدورة وتحال الديون على الدورة الموالية وتأتي . من اهم عوامل ديون مهرجان خريبكة وهو الوحيد الذي تكلفه بطائق السفر مبالغ طائلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.