فتاة مغربية تصبح أشهر المؤثرين الأجانب في مواقع التواصل الصينية

حسن لشهب

أصبحت دينا عثماني، من بين أشهر المؤثرين الأجانب في جمهورية الصين الشعبية، وذلك راجع إلى أدائها الرائع للأغاني الصينية على مواقع التواصل الاجتماعي للبلاد.

وفي الأيام الأخيرة جذبت إنتباه العديد من المغاربة والصينيين عندما بدأت في الترويج للمغرب والصين من خلال مقاطع فيديو تغني فيها باللغة الصينية في الشوارع المغربية.

وصرحت دينا لأحد أشهر المواقع الاخبارية الصينية على أنها كانت خائفة ومترددة في البداية من ردة فعل الشارع المغربي عندما يشاهد فتاة مغربية تغني باللغة الصينية.

وأضافت أنها لم تتوقع التشجيع والاقـبال الذي حضيت به من طرف المغاربة وهي تؤدي أغاني كلاسيكية صينية.

وتجاوز أحد مقاطها أكثر من 150 مليون مشاهدة في ثلاث أيام فقط على أحد تطبيقات التواصل الصينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.