سحب رخصة الثقة من سائق طاكسي بمراكش نصب على وزير إسرائيلي وشقيقه

نورالدين كودري

سحبت السلطات المختصة بمدينة مراكش  الرخصة المعروفة بإسم “رخصة الثقة” من سائق سيارة أجرة نصب على وزير إسرائيلي وشقيقه.

وتضيف مصادر أن سائق سيارة الأجرة، عمد للإحتيال على المواطنين الإسرائيليين من أصل مغربي. وهما على التوالي، عماير بيريتس، وزير الدفاع الاسرائيلي السابق، و شقيقه الذين حلوا بالمغرب لقضاء عطلة الصيف.

وشددت المصادر على أن السائحين الإسرائيليين، وجدا نفسيهما عرضة لعملية نصب وإحتيال وإجبارهما على دفع مبلغ مالي يتجاوز 500 درهم (50يورو) مقابل نقلهما من مطار مراكش المنارة إلى فندقهما بالحي الشتوي، من طرف سائق سيارة أجرة، بمدينة مراكش، وهي الفوضى التي يشتكي منها ألاف السياح دون أن تجد السلطات المعنية حلاً لها.

وفور وصولهما إلى وجهتهما التي لا تبتعد سوى بثلاثة كيلومترات، تفاجأ السائحان بالفاتورة الخيالية، ليقدم شقيق الوزير الإسرائيلي على تحريك هاتفه، وللإتصال بشخصية نافذة في الدولة، ليتم على الفور توقيف سائق الطاكسي و سحب رخصة الثقة منه.

وتشهد مدينة مراكش أكبر عمليات النصب والإحتيال على المواطنين و السياح من طرف سائقي سيارات الأجرة، حيث سبق لسياح أجانب أن تناقلوا مشاهد تسيء دون أن تحرك السلطات ساكناً، كما كانت رئيس المجلس الأعلى للحسابات زينب العدوي ضحية بدورها لأحد سائقي الطاكسي بذات المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.