تقرير: تسجيل 6000 حالة تسمم بالمغرب خلال سنة 2021 معظمها بسبب الأدوية

محرر المواطن 24
24 ساعةMobileسلايدرمجتمع
محرر المواطن 2415 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
تقرير: تسجيل 6000 حالة تسمم بالمغرب خلال سنة 2021 معظمها بسبب الأدوية

المواطن24

كشف المركز الوطني لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، التابع لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في تقريره السنوي، أن عدد حالات التسمم التي تم تسجيلها خلال سنة 2021، تقدر بـ6000 حالة، دون احتساب حالات التسمم بلسعات العقارب، التي تتراوح سنويا ما بين 23 و26 ألف حالة سنويا.

وأوضحت حنان الشاوي، طبيبة بالمركز الوطني لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، أن هذا الأخير لاحظ أنه خلال فترة كوفيد-19، تراجعت أرقام التسمم، التي كان يتم تسجيلها عادة، بسبب التوقف عن إنجاز الدراسات والأبحاث خلال تلك الفترة، وهو ما يفسر تراجع عدد الحالات المسجلة، حيث كان المغرب يسجل سنويا 10 آلاف حالة في العام، بينما لم يتم خلال هذا العام تسجيل سوى 6000 حالة.

ويقوم المركز بتجميع البيانات حول الإصابات بالتسمم، إما عن طريق مهنيي الصحة، الذين يتصلون للإخبار بعدد الحالات المسجلة، أو مباشرة عبر المواطنين الذين يتعرضون للتسمم.

وذكرت الشاوي، في تصريح لمقوع “إس إن إر تي نيوز” الذي أورد الخبر، أنه تم تسجيل 2800 حالة تسمم بالأدوية، يليها التسمم بالمبيدات الحشرية والمواد الفلاحية، مضيفة أن التسمم بمواد التنظيف تم تسجيله بمجموع 400 حالة.

وأضافت الشاوي أنه بعد التسمم بواسطة مواد التنظيف، تم تسجيل 341 إصابة تسمم بسبب المواد الغذائية.

وبخصوص سبب الإصابة بالتسمم بالأدوية، ذكرت المتحدثة أن المغرب ليس هو البلد الوحيد الذي يسجل هذه الحالات، إذ تسجل الدول العالمية أعدادا قياسية، مشيرة أنه خلال سنة 2021 تعرض المغاربة للتسمم بالأدوية، بالدرجة الأولى، بسبب استعمال مضادات القلق، ثم مضادات الألم، فيما يحتل التسمم بسبب الفيتامينات المرتبة الثالثة من حيث التسمم بالأدوية.

وتفسر الشاوي ارتفاع عدد حالات التسمم بهذه الأدوية خلال العام الماضي، بسبب استعمالها بعشوائية، نظرا لتوفرها بكثرة بالمنازل، إذ يستعمل المغاربة مسكنات الآلام بشكل عرضي، وبكميات كبيرة، بدون استشارة طبية.

وأشارت إلى أن حالات أخرى تصاب بالتسمم بالأدوية بسبب استعمال هذه الأخيرة بكميات كبيرة بغرض الانتحار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا

حسنا