موجة حر تضرب العديد من المناطق الأمريكية و »تهدد » حياة 100 مليون شخص

عبد الفتاح تخيم

لم تسلم الولايات المتحدة الأمريكية من موجة الحر التي تضرب العديد من البلدان الإفريقية والأوروبية خلال الأسابيع الأخيرة، حيث يواجه أكثر من 100 مليون شخص موجة حر شديدة.

وحسب يومية « وول ستريت جورنال »، فقد توقعت خدمة الأرصاد الجوية تسجيل درجات حرارة قياسية خلال الأيام المقبلة في العديد من المناطق بالبلاد.

وتعد تكساس ونيو مكسيكو وأوكلاهوما وأركانسا في الأجزاء الجنوبية الوسطى أو الغربية أو الشمالية الشرقية من البلاد من بين أكثر المناطق تضررا.

وقال كودي سنيل، خبير الأرصاد الجوية، إن « درجات الحرارة المرتفعة ستظل أهم الأحداث المناخية خلال الأيام القليلة المقبلة على الأقل ».

وتم إصدار تحذيرات من مخاطر الحرارة المفرطة، لاسيما في بوسطن ونيويورك، في الشمال الشرقي، التي تعرف ارتفاع درجات الحرارة مصحوبة برطولة عالية.

وتسبب ارتفاع درجات الحرارة في جميع أنحاء العالم، والذي يعزى حسب معظم علماء المناخ إلى ارتفاع انبعاثات الغازات الدفيئة، في عدد قياسي من موجات الحرارة والجفاف وحرائق الغابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.