قضية مقتل الشاب أمين شاريز باكادير.. الحبس والغرامة للمتورط في الجريمة

مريم بوفنان

قررت محكمة الاستئناف بأكادير، امس الخميس، إدانة أحد المتهمين في قضية وفاة الشاب أمين شاريز، الذي تعرض لاعتداء عنيف على مستوى الرأس في فبراير الماضي، ما تسبب له في نزيف داخلي، أودى بحياته، وقضت في حق المتهم، بـ6 أشهر حبسا نافذا وغرامة قدرها 1000 درهم بتهمة القتل الخطأ، بينما صرحت بعدم مؤاخذة 4 أشخاص آخرين وتمتيعهم بالبراءة.
وقررت المحكمة عدم مؤاخذة كل من (ش.ح) (ا.س.ب) (ي.م) (أ.أ) والحكم ببراءتهم، وبإدانة المتهم (أ.ش) من أجل ما نسب إليه بعد إعادة تكييف أفعال الإيداء العمدي بواسطة السلاح المفضي إلى الموت، دون نية إحداثه إلى القتل الخطأ طبقا للفصل 432 من القانون الجنائي والحكم عليه بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 1000 درهم والصائر والإجبار في الأدنى.
وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير قد فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف، لتحديد ظروف وملابسات وفاة أحد مستعملي الطريق، والكشف عن طبيعة هذا الحادث وخلفياته، وكذا توقيف جميع المتورطين المفترضين فيه. وتم توقيف وإيداع خمسة أشخاص من مرافقي الهالك تحت تدبير الحراسة النظرية، كما تم الاستماع إلى عدد من الشهود بغرض الكشف عن الظروف والملابسات الحقيقية لهذا الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.