فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب يسائل الحكومة، حول سبل النهوض بمؤسسات التفتح الفني والأدبي.

المحجوب اوبن حساين

وجه النائب البرلماني، حسن أومريبط، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا، إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، حول سبل النهوض بمؤسسات التفتح الفني والأدبي. وفيما يلي النص الكامل للسؤال: سؤال كتابي موجه إلى السيد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة حول سبل النهوض بمؤسسات التفتح الفني والأدبي.

السيد الوزير المحترم؛ في إطار تفعيل مشاريع الرؤية الاستراتيجية 2015/2030، أحدثت الوزارة مدارس التفتح الفني والأدبي، والتي تُعدُّ خطوة محمودة تؤسس لبناء المهارات الذاتية للمتعلمين، وتشكل لبنة من لبنات بناء شخصياتهم، وجعلهم يتمتعون بما يلزم من الانفتاح على مهاراتٍ وثقافاتٍ ولغات متعددة، ويتشبعون بالحس الفني والإبداعي، وبالقيم الإنسانية والوطنية والمواطناتية في شموليتها. لكن توطين هذه المؤسسات على مستوى الواقع يعرف بطءً ملحوظا، منذ ظهور أول تجربة سنة 2015 الى الآن.

حيث لا يزالُ تعميمها على الأقاليم متعثراً. كما لا تتوفر هذه المؤسسات على نصوصٍ تنظيمية خاصة بتأطيرها وتأطير عمل المشتغلين فيها، بالنظر إلى خصوصيات المهام الموكولة إليها وكثرتها.

ناهيك عن وضعية العاملين بها، الذين لا يتمتعون بالتعويضات عن المهام، نتيجة عدم ادراج المؤسسات في منظومة كريزا، ولا يتمكنون من المشاركة في الحركات الانتقالية بين مؤسسات التفتح المتماثلة، مما يضيع على الوزارة الاستفادة من كفاءات راكمت تجربة في مجالات التواصل والصحافة والسينما والمسرح والموسيقى والرسم واللغات الحية والتشكيل وغيرها من فنون الابداع التي تحتاج على خبرات خاصة ومتخصصة.

بناءً عليه، نسائلكم السيد الوزير المحترم، عما تعتزمون القيام به من أجل تعميم مؤسسات التفتح الأدبي والفني؟ ومن أجل تمتيعها بنصوص تنظيمية مؤطرة؟ كما نسائلكم عن تدابير النهوض بوضعية هذه المؤسسات وترصيد وتثمين مكتسباتها، وكذا الارتقاء بوضعية العاملين بها؟ وتقبلوا، السيد الوزير، فائق عبارات التقدير والاحترام.

النائب حسن اومريبط

Ouvrir la photo

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.