صناعة الطائرات.. شركة كندية تقرر إنجاز مشروع مندمج بالدار البيضاء

مريم بوفنان

وقع المغرب عبر وزارة الصناعة والتجارة، مذكرة تفاهم مع شركة “GAL Aerospace”  الكندية لإنجاز مشروع مندمج بالمغرب، يروم تطوير وحدة إنتاج وتعديل واستكمال إنجاز الأجزاء الداخلية لمقصورات الطائرات.

جاء ذلك على هامش مشاركة وزارة الصناعة والتجارة المغربية في معرض “فارنبورو – Farnborough” الدولي للطيران، الذي ينعقد من 18 إلى 22 يوليوز الجاري بالعاصمة البريطانية لندن.

وتبلغ القيمة الاستثمارية لهذا المشروع، الذي سينجز بالدار البيضاء خلال السنة المقبلة،  125,3 مليون درهم (12 مليون دولار أمريكي)، ويُرتقب أن يُحدث 240 منصب عمل مباشر.

الوزير مزّور أوضح بهذه المناسبة أن هذا المشروع « ينسجم تمام الانسجام مع أولوياتنا الوطنية الرامية لتعزيز السيادة الصناعية للمملكة على مستوى تعديل الطائرات، من خلال إنجاز بعض العمليات التي تتم حاليّاً بأوروبا ».

وقال إن تطوير نشاط « الأجزاء الداخلية لمقصورات الطائرات » في المغرب، يعتبر إحدى الحلقات المفقودة في سلسلة التوريد الوطنية، وهو ما يشكل مَكسبا جديدا إلى العديد من مؤهلات وإمكانات منصة الطيران الوطنية، التي تتعزز قدرتها التنافسية العالمية يوما بعد يوم، تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس.

وأشار إلى أن إحداث هذه الوحدة بالمغرب يمكن من تحسين مستوى جاذبيته، من خلال توطين أنشطة شركة GAL لدى زبنائها الأوروبيين والأفارقة، على مستوى موقعها المغربي.

وتتواجد هذه المقاولة الكندية، التي مضى على إحداثها أزيد من 20 سنة، بكل من كندا والولايات المتحدة وكولومبيا، وهي متخصصة في إصلاح وتصميم وتصنيع الأجزاء الداخلية لمقصورات الطائرات وتعديل واستكمال تصنيع الطائرات.

وتستهدف أنشطتها الرئيسية أسواق الطائرات التجارية الفاخرة وإصلاح الأجزاء الداخلية للطائرات وتعديل الطائرات المنتجة ضمن سلسلة صغيرة، وفق البلاغ ذاته.

أما بالنسبة لإمكاناتها المختلفة، فهي تهم خاصة تعديل الأجزاء الداخلية لمقصورات الطائرات، وتصنيع المقصورات، وتبطين المقاعد، وتصنيع ألواح اللوازم التركيبية والطباعة ثلاثية الأبعاد ذات الحجم الكبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.