دمنات /أطر ومسؤولو مصالح مستشفى القرب بدمنات يقدمون طلب إعفائهم تضامنا مع الحارس العام .

المحجوب اوبن حساين

بعد عدد من الوقفات الاحتجاجية والبيانات والبيانات المضادة بخصوص الوضع الغير صحي الذي يعيشه مستشفى القرب بدمنات وفي محاولة للهروب الى الأمام من طرف المسؤولين تهربا من التعاطي الجدي والمسؤول مع عدد من المطالب المشروعة للمواطنين في ما يتعلق بتوفير الخدمات الصحية اللازمة لهم ،قام المسؤولون باعفاء الحارس العام للمستشفى وتقديمه ككبش فداء عملا بمقولة طاحت الصمعة علقوا الحجام،وكرد فعل لهذا القرار المتسرع والذي حاول من خلاله المسؤولون اختصار كل مشاكل المستشفى وكل ما عرفه من خروقات في إعفاء الحارس العام الذي كان سباقا لفضح الخروقات التي عرفتها عملية تزويد المستشفى بالتجهيزات وراسل كل الجهات المسؤولة من أجل فتح تحقيق في النازلة كان من نتائجه الأولى إعفاء المدير الجهوي السابق .

Ouvrir la photo

والجديد في هذا الملف اليوم هو الاستقالة الجماعية لعدد من الأطر ومسؤولي المستشفى التي تقدموا بها اليوم لكل من المدير الإقليمي والجهوي لوزارة الصحة يطالبون من خلالها بإعفائهم من مهامهم على راس عدد من المصالح،وذلك تضامنا مع ما يتعرض له الحارس العام من مضايقات ومحاولة لتقديمه ككبش فداء كما جاء في الرسالة الموقعة من طرفهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.