تراجع مردودية الحبوب الى8؛9 قناطر للهكتار

متابعة -محمد فتاح

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية،التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية في مذكرة الظرفية لشهر يوليوز، بأن الهكتار الواحد من الحبوب خلال السنة الماضية كان قد سجل حوالي 23,7 قناطر،كما سجلت إنخفاض معدل مردودية الحبوب في المغرب بنحو 62في المئة الى حوالي 8,9 قناطير في الهكتار الواحد،نتيجة ضعف التساقطات المطرية خلال هذا الموسم الفلاحي الحالي،ويتجلى من معطيات المذكرة ان القيمة المضافة للقطاع الفلاحي تراجعت بنحو 14,3 في المائة خلال الاشهر الثلاثة الأولى من السنة الحالية،بعد إرتفاع ناهز 19,4في المائة قبل سنة.

وتبلغ المساحة المزروعة بالمغرب بالحبوب خلال السنة الجارية حوالي 3,6ملايين هكتار،وبلغ المعدل التراكمي التساقطات المطرية خلال الموسم الفلاحي 2021_ 2022حوالي217,2ملم في نهاية يونيو،مايمثل إنخفاضا قدره 28,9في المئة مقارنة بالموسم السابق.

ولم يتجاوز إنتاج الحبوب الرئيسية الثلاث 32مليون قنطار ،بإنخفاض قدره 69في المائة مقارنة بالموسم الفلاحي الفائت،و58في المائة مقارنة بمعدل الخمس السنوات الماضية،وحسب النوع سيصل إنتاج القمح الطري خلال الموسم الحالي حوالي 17,6مليون قنطار ،والقمح الصلب 7,5ملايين قنطار،والشعير6,9ملايين قنطار.

وساهمت الزراعات الربيعية التي إستفادت من ظروف مناخية مناسبة خلال شهر مارس وابريل في تحقيق دينامية في القطاع الفلاحي التي حققت صادراته في نهاية شهر ماي حوالي 30,3ملياردرهم،مايمثل إرتفاعا قدره 24في المائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.