المغرب وإسرائيل يوقعان بجنيف مذكرة تفاهم حول الملكية الفكرية

المواطن24

وقعت المملكة المغربية وإسرائيل، الإثنين، بجنيف، مذكرة تفاهم حول الملكية الفكرية، وذلك على هامش سلسلة الاجتماعات الثالثة والستين للجمعيات العامة للدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية.
تم التوقيع على الاتفاقية بمقر المنظمة من طرف المدير العام للمكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، عبد العزيز ببقيقي، والمدير التنفيذي لمكتب براءات الاختراع الإسرائيلي “إسرائيل باتينت أوفيس” (وزارة العدل)،عوفير ألون، وذلك بحضور المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية، دارين تانغ.
وجرت مراسم التوقيع المشتركة، التي ترأسها السفير الممثل الدائم للمغرب بجنيف، عمر زنيبر، والسفيرة المندوبة الدائمة لإسرائيل بجنيف، ميراف إيلون شاهار، بحضور العديد من رؤساء البعثات الدبلوماسية وشخصيات تمثل المنظمات الدولية بجنيف.
وتروم مذكرة التفاهم هذه، وفق ما نقلت وكالة الأنباء المغربية، “توفير آليات كفيلة بتعزيز التعاون في مجال حماية الملكية الصناعية، وبالتالي تحفيز الابتكار وتمتين العلاقات المقاولاتية بين المبتكرين من كلا البلدين”.
“كما تتوخى المذكرة المبرمة لمدة 5 سنوات قابلة للتجديد ضمنيا لنفس الفترة” بحسب المصدر ذاته “تطوير تبادل المعارف ومشاطرة المعلومات بين مكتبي الملكية الفكرية الوطنيين وتقديم المساعدة للمقاولات الصغرى والمتوسطة في مجال حماية الملكية الصناعية”.
وفي كلمة بالمناسبة أكدت ميراف إيلون شاهار، أن هذه الاتفاقية ستتيح للمقاولين والمبتكرين “بناء مستقبل أكثر ازدهارا واستدامة للأجيال القادمة في كل من إسرائيل والمغرب”.
وقالت “نحن نقدر هذا التعاون الثنائي وسنسعى من أجل توسيع نطاقه ليشمل المشهد متعدد الأطراف برمته من جنيف“.
من جانبه، أكد عمر زنيبر أن “دولة إسرائيل والمملكة تخطوان اليوم سويا خطوة تاريخية في إطار نشاط وآفاق المنظمة العالمية للملكية الفكرية، من خلال الاعتماد على إعادة إطلاق علاقاتنا الثنائية”.
وقال إن مذكرة التفاهم هذه “تشهد على رغبتنا في تطوير تعاوننا وشراكتنا في مجال الابتكار، الإبداع والتكنولوجيات المتطورة، واستهداف المجالات الأساسية بالنسبة لإسرائيل والمغرب، من قبيل تدبير المياه، والفلاحة، والعلوم، والتكنولوجيا والتنافسية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.