البيعة و الطاعة لأمير المؤمنين سبط الرسول الكريم مولاي جلالة الملك محمد السادس نصره الله

نجيد كباسي

ان الذين يبايعونك انما يبايعون الله يد الله فوق ايديهم فمن نكث فانما ينكث على نفسه ومن اوفى بما عاهد عليه الله فسنوتيه اجرا عظيما  ’’. صدق الله العظيم.

نحن نجدد البيعة والطاعة والولاء لسيدنا ومولانا امير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده وسدد خطاه بمناسبة الدكرى 20 لتربع جلالته  على عرش اسلافه الميامين 
                           الله يبارك في عمر سيدي

إننا خلف سيدنا ومولانا امير المؤمنين صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس نصره الله وحفظه ، ساءرون وبتوجيهاته راضون وعلى نهج الآباء والأجداد بالوفاء والإخلاص اقسمنا للعرش العلوي المجيد والمتربع عليه مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك سيدي محمد السادس نصره الله وأيده، باقون وراعون  ومتعه اللّٰه بالصحة والعافية في الحل والترحال واطال في عمره حتى يحقق الله على يديه الشريفتين كل ما يتمناه لهذا الوطن الحبيب.

قال تعالى:” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا” النساء:59
قال الله سبحانه: “إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا” الفتح:10

في غمرة أفراح الشعب المغربي بعيد العرش المجيد الذي يخلد هذه السنة الذكرى العشرين لاعتلاء جلالتكم عرش أسلافكم الميامين، تتشرف طاقم “المواطن24” بجميع مكونه، بأن ترفع بكل خشوع وإجلال إلى حضرة مولانا صاحب الجلالة الملك، القائد الأعلى، أسمى آيات الإخلاص والوفاء، الموصولة بأصدق عبارات الطاعة والولاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.