أطباء يعتصمون بسبب طبيبة بمستشفى أزيلال تغيبت لما يقارب السنة

المحجوب اوبن حساين

دخل طبيبان يشتغلان بالمستشفى الاقليمي بأزيلال صباح اليوم الخميس 28 يوليوز الجاري في اعتصام انذاري امام مندوبية الصحة بأزيلال، احتجاجا على ما أسموه ممارسات تحدث بالمستشفى الاقليمي بأزيلال الذي لا يتوفر الا على طبيبين للنساء والتوليد ، وطبيب تم استقدامه من مستشفى القرب لدمنات بطلتها طبيبة بسبب تغيباتها المتتالية التي بدأت منذ 8 غشت 2021.

وأكدت مصادر حقوقية أن الطبيبة تغيبت عن العمل لمدة سبعة اشهر متتالية، لتأتي بملف طبي يمكنها من العمل حسب التوقيت الاداري العادي بممارسة مهامها كاملة ما عدى العمليات الجراحية في حين ترفض رفضا كليا العمل والمساعدة في سيرورة مصلحة امراض النساء والتوليد، وذلك بتستر من الادارة، وفق ما أكدته المصادر، في غياب تدخل اللجنة المختصة.

و بعد عام من الغياب والمماطلة عن العمل تأتي الطبيبة بعد يومين من العمل بشهادة طبية مدتها ثلاثة اشهر ويتم استلامها دون أخذ المعلومات الكافية والاجراءات اللازمة او حتى مكان السكنى ، وطلبت اذن بالسفر الى الخارج دون فهم سبب الشهادة الطبية .

واستغربت المصادر من هذا التساهل الذي سيؤدي الى تدهور الخدمات بمصلحة التوليد والنساء وتوقيف العمل بهذه المصلحة وتوجيه النساء الحوامل الى بني أو مراكش، في ما بات يسمى ظاهرة تحول مستشفى أزيلال إلى محطة لتصدير المرضى والحوامل الى بني ملال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.