هل ستتحرك المصالح الأمنية بأولادتايمة للضرب على أيدي أصحاب الكلاب الشرسة

شاريز المهدي

تشهد شوارع مدينة أولادتايمة إقدام مجموعة من الشباب على إصطحاب عدد من الكلاب المصنفة في خانة الكلاب الشرسة مثل مانيوا و بدبول وهي كلاب خطيرة جدا من شأنها أن تهدد سلامة المواطنيين.
فحوة هذا الحديث راجع لتنامي هذه الظاهرة في الشارع العام ولكون المديرية العامة لأمن الوطني سبق لها أن وجهت مذكرة مديرية في الموضوع،تتضمن تعليمات صارمة بضرورة تكثيف ومواصلة العمليات الأمنية الرامية إلى مكافحة حيازة ومرافقة وترويض واستعمال الكلاب المصنفة في خانة الشرسة،التي تشكل خطرا على أمن وسلامة المواطنين الجسدية.

حيت تتضمنت المذكرة السالفة تذكيرا بمقتضيات القانون رقم 12-56، المتعلق بوقاية الأشخاص وحمايتهم من أخطار الكلاب،وكذا النصوص التنظيمية التي صدرت بتطبيقه. وحددت بشكل دقيق فئات الكلاب المصنفة شرسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.