نفت مديرية التواصل بالمكتب الشريف للفوسفاط، كافة المُعطيات التي نشرها موقع “أفريك أنتلجنس” الفرنسي.

عبد عبد الفتاح تخيم

أوضحت مديرية التواصل بالمكتب الشريف للفوسفاط، أن “خبر عدم حصول المَكتب الشريف للفوسفاط على التأشيرة الفرنسية غير صحيح”، مشيرة إلى أن المكتب الشريف للفوسفاط سيشارك في هذا الموعد السنوي إلى جانب جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، على غرار مشاركته في الدورتين السابقتين 2019 و2021 للمعرض، الذي تم تنظيم دورته الأخيرة عن طريق المناظرة المرئية بسبب التدابير الصحية الاحترازية للحد من انتشار كوفيد 19.

وبذلك، فإن المسؤولين العشرة من المكتب الشريف للفوسفاط، حصلوا على تأشيرة السفر الفرنسية، وهم حاليا مُستعدين للمشاركة في فعاليات المعرض الدولي Viva technology، والذي يَتضمن برنامجه مشاركة المكتب الشريف للفوسفاط في ورشة من ورشات المعرض حَول “تأثير التكنولوجيا الرقمية على علاقتنا بالفلاحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.