عدوى الانقلاب على الرؤساء تنتقل من مجلس بني عياط الى المجلس الاقليمي لأزيلال

المحجوب بن حسين

فجأة وبدون سابق إنذار تعطلت اشغال الدورة العادية للمجلس الإقليمي لأزيلال التي كان من الفروض انعقادها صباح اليوم الاثنين, و ذلك بسبب غياب كل الأعضاء باستثناء الرئيس. ويجهل الى حد الساعة السبب او الأسباب الحقيقية و الدافعة الى عدم حضور كل الاعضاء , اغلبية ومعارضة.
وعلى ضوء معلومات التي يتم تداولها أوساط بعض المهتمين بالشأن السياسي المحلي, ان سبب غياب جميع أعضاء المجلس الإقليمي لأزيلال لدورة اليوم الاثنين يعود الى قلق الأعضاء من القرارات الأحادية و طريقة التسيير التي ينهجها الرئيس الحالي السيد صلاح ديان المحسوب على حزب الاصالة والمعاصرة.

وتقول وجهة نظر أخرى تداع في الكواليس, ان سبب تخلف جميع الأعضاء بشكل تضامني عن دورة اليوم بهذه المفاجئة, كون الرئيس الحالي للمجلس الإقليمي لأزيلال رفض الامتثال لبعض الأوامر, وبناء عليها تسعى جهة او جهات لترويض الرئيس او ربما لإزاحته عن العرش الإقليمي بنفس الطريقة التي تسير عليها مسطرة مجلس بني عياط.

وتساءل الكثيرون عن سبب اضطراب الأجواء ببيت المجلس الإقليمي لأزيلال رغم ان جل الأعضاء اغلبية ومعارضة كانوا في الغالب يصوتون مع هذا الرئيس الذي اصبح فجأة موضوع قلقهم, كما يتساءلون عن علاقة هذا الخصام بالزيارة التي قام بها مؤخرا وزير العدل والوفد المرافق الى إقليم ازيلال, حيث غاب أعضاء المجلس الإقليمي عن اشغال هذه الزيارة التي اختتمت بتنظيم وجبة غذاء على شرف الضيوف ببيت رئيس مجلس الجهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.