خريبكة..ميلاد جمعية جديدة تحمل اسم جمعية الراحة النفسية لمرضى سرطان الثدي وعنق الرحم.

مواكبة محمد فتاح المواطن 24


شهدت قاعة الاجتماعات بغرفة الصناعة والتجارة والخدمات بخريبكة جهة بني ملال خنيفرة يوم أمس الأحد 19يونيو 2022 على الساعة الرابعة بعد الزوال الجمع العام التأسيسي لمولود جمعية جديدة عرفت النور مؤخرا بعد مخاض طويل، تحمل إسم جمعية الراحة النفسية لمرضى سرطان الثدي وعنق الرحم،بحضور اللجنة التحضيرية وفعاليات المجتمع المدني وبعض المنابر الإعلامية،أفتتح هذا الجمع التأسيسي بآيات بيينات من الذكر الحكيم وبعده النشيد الوطني،.وبعد ذلك تناول الكلمة


أحدأعضاءاللجنةالتحضيرية، مرحبا فيها بالحضور الكريم،وشكر من خلالها كل من ساهم من قريب أوبعيد في إخراج هذا المولود الجديد الى حيز الوجود، مشيرا إلى الأهداف المتوخاة التي تسعى الجمعية إلى تحقيقها من بينها:
*تنظيم قوافل طبية بالقرى والمناطق النائية
*تنظيم حملات تحسيسية وتوعوية بمدارس التعليم الإبتدائي والإعدادي،
والثانوي والجامعي وكذا مراكز إعادة التربية والإدماج، والداخليات بالمؤسسات العمومية؛
*تحسين حياة النساء اللواتي يتعايشن مع مرض السرطان والعمل على التخفيف من أثاره الجانبية ،إلى ضرورة تحقيق سبل الوعي حول مواجهة المرض،وتطوير مهارات ملائمة وأكثر فعالية للمرضى الجدد،مع مواكبة النساء المصابات بمرض السرطان من خلال مدهم بالدعم المعنوي والنفسي الضروري،-تقديم خدمات الرعاية الطبية والتأهيل الإجتماعي والنفسي وكل ما من شأنه التخفيف عن مريضات سرطان الثدي ويساهم في علاجهن؛
*تقديم خدمات مساندة للمريضات وذويهم على شكل مساعدات عينية ومالية وخدمات إجتماعية؛
*تنظيم أيام دراسية وحملات تحسيسية وتوعوية لدعم برامج الكشف المبكر. وبعد المصادقة على القانون الأساسي، تم التصويت بالإجماع على السيدة “سلوى حكيم” رئيسة للجمعية،والتي ألقت بدورها بكلمة شكرت فيها كل الحضور وتوجهت بالشكر الخاص إلى كل مكونات هذا الجسم الجمعوي من أعضاء الجمعية وكل من ساهم في إنجاح هذا الجمع العام التأسيسي، الذين وضعوا فيها ثقتهم وأسندوا إليها مهمة قيادة سفينة هذا المولود الجديد الذي من خلاله ستعمل كل ما في جهدها مع تظافر جهود كل فعاليات المجتمع المدني لتكون عند حسن ظنهم وفي مستوى الحدث، مع متمنياتها لهم التوفيق والنجاح في هذه البادرة الإنسانية الطيبة والنبيلة،وفي الختام رفعت برقية ولاء وإخلاص إلى السدة العالية بالله مولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.