خبراء ومتخصصون يلامسون موضوع التواصل العلمي والبيئي عبر الفيلم الوثائقي

جبير مجاهد
في إطار فعاليات الدورة الحادية عشر للمهرجان الدولي لأفلام البيئة الذي تحتضنه “اللؤلؤة الزرقاء” مدينة شفشاون، ما بين 07 و 11 يونيو الجاري، احتضنت القاعة الكبرى بمجمع محمد السادس ندوة علمية تحت شعار “التواصل العلمي والبيئي عبر الفيلم الوثائقي” والتي أشرف على تأطيرها ثلة من الخبراء والمتخصصين في المجال وهم : رشيد قاسمي وحليمة بوصديق وسومية فهد وفريديك جيلبرد وماكو التوفيد.
فقد سلط المشاركون في هذه الندوة العلمية التي أطرها الأستاذ والناشط البيئي، الضوء على أهمية الفيلم الوثائقي في التعريف ببعض الظواهر البيئية والطبيعية، مبرزين أهمية الحفاظ على البيئة في حياة الإنسان انطلاقا من مقاربات ميدانية تشاركية وتجارب حية في المجال.
كما شكلت هذه الندوة، المنظمة من طرف جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية مناسبة للحديث عن بعض التجارب والأفلام الوثائقية في مقدمتها فيلم “عيون الأرض” لمخرجه الفينزويلي فريديك جيلبرد.
كما شدد المتدخلون في هذه الندوة من خلال ملاحظاتهم واستفساراتهم على أهمية ودور الفيلم الوثائقي كآلية وسيلة للتعريف بالظواهر البيئية والتحديات التي تواجهها داعية إلى تظافر الجهود من أجل مواجهة التحديات البيئية وحماية التنوع البيولوجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.