بني ملال… المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تعزز الادماج الاقتصادي للشباب وتساهم في محاربة الهدر المدرسي وتعميم التعليم الأولي بالعالم القروي

سناء كباسي

ترأس والي جهة بني ملال خنيفرة، يوم الاربعاء 02 يونيو الجاري، بمقر الولاية، أشغال اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في دورتها الأولى برسم سنة 2022، وذلك تفعيلا للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده عن انطلاقتها يوم 19 شتنبر2018.

وخلال هذا اللقاء الذي حضره كافة أعضاء اللجنة الاقليمية، ذكر والي الجهة بالإنجازات التي حققتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية منذ انطلاقتها والتي كان لها الأثر الإيجابي على مؤشرات التنمية البشرية بالاقليم، مشيدا بالعمل الدؤوب الذي قامت به اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بمعية اللجن المحلية وباقي الفاعلين التنمويين، والذي مكن من إنجاز عدة مشاريع همت مختلف المجالات والتي كان لها وقع إيجابي خاصة على الفئات المستهدفة.

كما أشاد بالنتائج الهامة التي تم تحقيقها على مستوى إقليم بني ملال برسم السنة المالية 2021، سواء من ناحية الكم والكيف، وذلك بالنظر إلى عدد ونوعية هذه المشاريع ووقعها على الفئات المستهدفة، مشيرا الى أن اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية تمكنت برسم هذه السنة المالية، بمعية باقي الشركاء، من انجاز 205 مشروعا بكلفة مالية اجمالية قدرها 102  مليون درهم، ساهم فيها صندوق دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بحوالي70 مليون درهم.

وبالمناسبة ذكر والي الجهة ببعض التوصيات الاولية  المنبثقة عن اللقاءات الجهوية التي تم تنظيمها مؤخرا من طرف مصالح التنسيقية الوطنية للتنمية البشرية، مع مختلف المتدخلين من مصالح خارجية، ومنتخبين ونسيج جمعوي، لبلورة اقتراحات تتلاءم والتوجهات الجديدة الرامية الى تحسين عمليات تدخل صندوق دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال السنوات القادمة، والتي يبقى من بينها تقليص نسبة مساهمة حاملي المشاريع من 40 في المائة الى 10 في المائة، بالنسية لمحور دعم المبادرات المقاولاتية، إضافة الى اعتماد من جديد مسطرة الإعلان عن طلب تمويل المشاريع بدلا من مسابقة أفكار التي كانت معتمدة خلال سنة 2021، دون المساس بمبلغ الدعم المقدم من طرف صندوق دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمحددة في 60 في المائة من الكلفة الاجمالية للمشروع، والاقتصار على مواصلة تعميم التعليم الاولي بالوسط القروي، هذا بالإضافة كذلك، الى أن التنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمعية وزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة، بصدد بلورة الصيغة الملائمة لتدبير النقل المدرسي ودور الطالب والطالبة.

ولإنجاح تفعيل المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، شدد والي الجهة على ضرورة مضاعفة الجهود وتعبئة كل الشركاء وفق مقاربة تشاركية مبنية على التشاور والتضامن والمشاركة الفعالة والثقة المتبادلة والتحمل الملتزم للمسؤولية، وذلك عبر تكريس مبدأ الشراكة والتعاقد والحكامة الجيدة والشفافية ومراقبة الحسابات والرفع من مستوى الاحترافية والفعالية في الاداء.

 وخلال هذا الاجتماع تم تقديم عرض من طرف رئيس قسم العمل الاجتماعي تناول فيه وضعية البرامج الأربعة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم 2021، كما تم التطرق الى الاعتمادات المالية البالغ قدرها 71 365 967,07 درهم والتي تمت برمجتها برسم السنة المالية 2022 على النحو الاتي :

-برنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا) : 27 902 826,00 درهم.

-برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة) : 7 471 291,00 درهم.

-برنامج تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب) : 10 800 000,00 درهم

-برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة ) :  24 041 849,00 درهم.

 كما تم تقديم عرض من طرف نائب المدير الجهوي للصحة، قدم من خلاله تنزيل منظومة الصحة الجماعاتية على مستوى إقليم بني ملال، وجماعة تيزي نسلي نموذجا.

هذا وعرف هذا الاجتماع مجموعة من تدخلات الأعضاء تمحورت حول تدبير النقل المدرسي، ودور الطالب والطالبة، وعدة قضايا مرتبطة بمختلف برامج المبادرة بالاقليم، حيث كانت المصادقة بالاجماع على المشاريع المقترحة، كما أن جميع المتدخلين عبروا عن تعبئتهم لانجاح هذه البرامج لتعزيز الإنجازات المحققة على مستوى إقليم بني ملال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.