المبادرة الوطنية تدعم مشاريع للتزود بالماء الشروب بخنيفرة

المحجوب بن حسين

صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بخنيفرة خلال اجتماعها الثالث برسم سنة 2022 ، على مجموعة من المشاريع الهامة و المهيكلة، بلغت كلفتها الاجمالية 33,2 مليون درهم ،ستساهم فيها المبادرة الوطنية ب 26,2 مليون درهم.

وتوزعت هذه المشاريع بين مختلف برامج المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية خاصة المتعلقة بتزويد الدواوير بالماء الصالح للشرب و بتحسين الدخل لدى الشباب وادماجهم الاقتصادي.

ففي ما يتعلق بالبرنامج الاول ” تدارك الخصاص في البنيات و الخدمات الأساسية في المجالات اقل تجهيزا” ، فقد تقرر اقتناء شاحنات صهريجية من اجل تزويد مجموعة من الدواويرالمستهدفة بالماء الشروب ؛ وهو ما سيكون له وقع ايجابي وكبير على ساكنة العالم القروي خصوصا خلال هذه الفترة من السنة.

اما بالنسبة للبرنامج الثاني ” مواكبة الأشخاص في وضعية صعبة “،
وتعزيزا لما تم تحقيقه على مستوى إقليم خنيفرة في مجال مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة من خلال إحداث مجموعة من مراكز الاستقبال الاجتماعية ،فقد تمت المصادقة على مشروعين يتعلقان ب:
• إحداث مخزون الأجهزة شبه الطبية لفائدة الأشخاص ذوي الإعاقة في وضعية هشة، استجابة لطلبات هده الفئة بتكلفة إجمالية تقدر ب 400 الف درهم سيتفيد منها 480 شخصا في وضعية إعاقة و في وضعية هشاشة.
• منح التسيير لفائدة مراكز اجتماعية بالإقليم ،بغية تقديم و تحسين الخدمات الأساسية المقدمة لفائدة المستفيدين الذي يقدر عددهم ب 862 شخصا.

و خصصت اللجنة الاقليمية ما يزيد عن 19 مليون درهم لدعم مشاريع سياحية مهيكلة في إطار البرنامج الثالث المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب ، تماشيا مع الاستراتيجية الاقليمية للسياحة ونظرا لما يزخر به الإقليم من مؤهلات طبيعية وسياحية تتيح خلق مناصب شغل وتحسين الدخل للتعاونيات العاملة في هذا المجال؛ و يتعلق الأمر بمشروع اتمام تأهيل الأنشطة السياحية بموقع اروكو و مشروع إحداث 14 كشكا ببحيرة اكلمام ازكزا ومشروع بناء مركز اقليمي للزربية بخنيفرة،الذي قدرت تكلفته الاولية ب 7 ،10 مليون درهم ، من المرتقب ان يخصص له مجلس جهة بني ملال خنيفرة 7 ملايين درهم.

و من اجل ضمان اشتغال و تدبير جيد وفعال لمنصات الشباب بالاقليم، صادقت اللجنة على مشروع إتفاقية تسيير منصات الشباب لخنيفرة –اكلمتس- والقباب من طرف جمعية خنيفرة مبادرة في إطار تفعيل شق دعم الحس المقاولاتي.

وتفعيلا للبرنامج الرابع المتعلق بالدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة،فقد تم ادراج سبعة (07) مشاريع ذات بعد اجتماعي تهم العناية بصحة الام والطفل من خلال إحداث دور للأمومةواقتناء 05 سيارات اسعاف لتقريب الخدمات الصحية لفائدة ساكنة العالم القروي بمبلغ اجمالي يقدر ب3,25 مليون درهم .
كما خصصت اللجنة ايضا، في اطار نفس البرنامج، 3ملايين درهم من اجل توسيع دار الطالب اسول وتهييء وصيانة بعض دور الطالب و الطالبة بالاقليم بغية تحسين ظروف ايواءهم.
و في الأخير ، و اعتبارا للتجربة التي راكمتها مؤسسة امان للتنمية المستدامة على المستوى الوطني في مجال دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي بالعالم القروي تقرر عقد اتفاقية شراكة ما بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لخنيفرة و هذه الموسسة ستمكن 800 تلميذة و تلميد يدرسون بالمستوى الابتدائي من حصص للدعم التربوي والمدرسي بتنسيق مع المديرية الاقليمية للتربية الوطنية و التعليم الاولي و الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.