إقليم تارودانت..بعد أزيد من ساعتين من انتظار وصول عناصر الوقاية المدنية، و انتشال شخصين كانا على متن سيارة من نوع “كيا”وسط أحد الأودية.

شاريز المهدي

إقليم تارودانت..بعد أزيد من ساعتين من انتظار وصول عناصر الوقاية المدنية، تم انتشال شخصين كانا على متن سيارة من نوع “كيا”وسط أحد الأودية، الذي يقع بين دواري إغيل نونا وأكجكال بجماعة والقاضي، حيث ثم العثور على أحدهم جثة هامدة، والذي ينحدر من أحد دواوير جماعة امينتيارت، فيما تم نقل الثاني، الذي ينحدر من الجماعة الأولى، صوب المستشفى الإقليمي المختار السوسي بتارودانت، من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

يطفو بين الفينة والأخرى بقطب إغرم إقليم تارودانت، الذي يحمل اسم القطب فقط، النقاش حول “الوقاية المدنية”، ودورها في إنقاذ حياة المواطنين، كلّما تعلق الأمر بحادثة سير أو حريق أو غرق، وغير ذلك من الوقائع التي تدخل في خانة الطوارئ والكوارث الطبيعية.

هذا الحادث  ، كشف المستور وفضح ما يمكن فضحه، لسيما وان الامر يتعلق بحياة الأفراد، حيث عبرت فعاليات من المجتمع المدني عن تذمرها واستيائها من غياب مركز للوقاية المدنية بالمنطقة، مشددين على ضرورة الاستجابة للمطلب بشكل مستعجل بإحداث مركز للوقاية المدنية بمركز والقاضي أو اغرم، مناشدين الجهات الوصية على القطاع التدخل بشكل فوري وجاد للاستجابة لمطلب جميع فئات ساكنة المنطقة التي تعاني بقوة من غياب خدمة ترقى إلى مستوى تخفيف معاناتهم الكبيرة التي اصبحت تشكل لهم ولابنائهم وذويهم هاجسا خطيرا يقض مضجعهم ويؤثر في حياتهم اليومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.