أجلت دورة المجلس الإقليمي لأزيلال سابقة في تاريخ المجلس

المحجوب اوبن حساين

كان من المقرر عقد دورة للمجلس الإقليمي لأزيلال صبيحة يوم الاثنين 13 يونيو الجاري الا أن الرئيس وجد نفسه وحيدا دون أعضائه أغلبية و معارضة .
وعن سؤالنا حول الأسباب قالت مصادرنا أن الرئيس ينفرد بالتسيير و لا يشارك أغلبيته في القرارات و هو ما دفع الأغلبية الى عقد اجتماعات لاتخاد القرار المناسب و الذي خلص يوم أمس بمقاطعة الدورة و هو نفس القرار الذي اتخده أعضاء المعارضة ساعة واحدة قبل موعد انعقادها .
الرأي العام ينتظر ما ستؤول اليه هذه الغضبة التي جمعت أغلبية المجلس و المعارضة و أخرت النظر في جدول أعمال الدورة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.