وجدة..توقيف أربعة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تهريب المؤثرات العقلية نحو المغرب.

نورالدين كودري

حجزت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة وجدة على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم، 8 آلاف و853 قرص من مخدر الإكستازي، وتوقيف أربعة أشخاص، من ضمنهم مواطن جزائري مقيم بطريقة غير شرعية بالمغرب، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تهريب المؤثرات العقلية نحو المغرب.

وأورد بلاغ لمديرية الأمن، توصلت به الجريدة، أن الأبحاث والتدخلات المنجزة في هذه القضية أسفرت عن توقيف المشتبه فيه الأول بمنطقة أحفير باقليم بركان وهو في حالة تلبس بحيازة 8.853 قرص من مخدر الإكستازي، بينما جرى توقيف المشتبه فيهما الثاني والثالث بدوار “اشليحة” بمنطقة بني ادرار، أما المواطن الجزائري فقد تم ضبطه بمدينة وجدة.

ووفق المصدر، مكنت عمليات التفتيش التي باشرتها الشرطة القضائية من ضبط الشحنات المحجوزة من مخدر الإكستازي، علاوة على سيارتين إحداهما رباعية الدفع، ومبلغ مالي بالعملة الوطنية قدره 205 ألف و600 درهم، يشتبه في كونه من متحصلات نشاط الاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى أن كميات مخدر الاكستازي المحجوزة في إطار هذه القضية تم تهريبها من خارج المغرب بغرض ترويجها بالمنطقة الشرقية، وهي المهمة التي أوضحت الأبحاث والتحريات أنها كانت منوطة بالمواطن الجزائري الموقوف ضمن عناصر هذه الشبكة الإجرامية.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الأربعة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد مسالك ومسارات تهريب المؤثرات العقلية نحو المغرب، وكذا رصد التقاطعات الإقليمية والدولية لهذه الشبكة الإجرامية العابرة للحدود الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.