“شارجور” يقتل تلميذة ويرسل شقيقها للمستعجلات

نجيد كباسي

تعجّ محلات بيع الهواتف المحمولة وإكسسواراتها بأجهزة مقلّدة؛ من بينها شواحن الهاتف، التي خلفت مآسٍ عديدة في المغرب خلال السنوات الأخيرة، لتسببها في حرائق أتت على بيوت وأودت بأرواح.

و في نفس السياق تسبب شاحن هاتف “شارجور” في قتل فتاة ذات 17 عاما وأصاب شقيقها بحروق خطيرة، أمس الأربعاء بمنزل العائلة بدوار أولاد ابراهيم جماعة بولنوار إقليم خريبكة.

وكشفت بعض المصادر، أن الضحية التي كانت تتابع دراستها بالأولى باكالوريا احترقت بالنيران التي انتشرت بسرعة في غرفتها، حيث انفجر شاحن الهاتف الذي كان موصولا بالهاتف، فحاصرتها النيران، رغم محاولة شقيقها إنقاذها، حيث أصيب بدوره بحروق خطيرة.

هذا وقد تم إيداع الضحية مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بخريبكة، فيما نقل المصاب نحو إحدى مستشفيات الدار البيضاء لخطورة الحروق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.