رجال أمن فاس يواصلون تطهير المدينة من اللصوص و المجرمين ..و هذه بعض الأرقام ..

عبد الفتاح تخيم

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن بنسودة بولاية أمن فاس خلال الأسبوع المنصرم من توقيف ثلاثة أشخاص من بينهم قاصر، تتراوح أعمارهم ما بين 14 و 24 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالسرقة الموصوفة والسرقة بالنشل.

وكانت المصالح الأمنية قد تفاعلت بسرعة وجدية مع شكاية تقدم بها ضحية لمصالح الشرطة بعد تعرضه لعملية السرقة بالنشل طالت مبلغا ماليا كان بحوزته، حيث تجندت العناصر الأمنية التي قامت بمباشرة الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية والتي أسفرت عن تشخيص هوية المعنيين بالأمر، وتوقيفهم في وقت وجيز.

وقد تبين من خلال الأبحاث الأولية أن اثنين من الموقوفين متورطين في قضية جارية يتم البحث والتحري فيها من طرف المصالح الأمنية تتعلق بالسرقة من داخل محل تجاري طالت معدات إلكترونية.

وقد تم الاحتفاظ المشتبه فيهما الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية، والمراقبة بالنسبة للقاصر رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن ظروف وملابسات هذه القضايا، وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم. وذلك قبل إحالتهم على العدالة، في حين تبقى العمليات الأمنية متواصلة من أجل التصدي لمختلف الظواهر الإجرامية، خصوصا تلك التي تمس مباشرة بالإحساس العام بالأمن.

كما تمكنت عناصر الأمن العمومي بمنطقة أمن بن دباب عين قادوس بولاية أمن فاس، خلال الأسبوع المنصرم من توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية يبلغ من العمر 22 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بتعدد السرقات تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض.

وكانت مصالح الشرطة بولاية أمن فاس، قد تفاعلت بسرعة وجدية مع شكايات يتم البحث والتحري فيها تتعلق بقضايا السرقات تحت التهديد في ساعات متأخرة من الليل، حيث تمت مباشرة مجموعة من الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية التي قادت إلى تشخيص هوية المشتبه فيه الملقب “شويطرا” وتوقيفه على مستوى الحي الحسني بن دباب، وبالتالي وضع حد لنشاطه الإجرامي.

تبين من خلال البحث المعمق مع المشتبه فيه أنه متورط في (03) قضايا سجلت مؤخراً لدى المصالح الأمنية، تتعلق بالسرقة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض. وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضايا، وذلك قبل أن تتم إحالته على العدالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.