تفاصيل اجتماع لقجع وهليلوزيتش

نورالدين كودري

التحق وحيد هليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، بداية الأسبوع الجاري، بمكتبه بمركب محمد السادس الدولي بالمعمورة، وشرع في إعداد اللائحة الموسعة للاعبين، الخاصة بالعناصر التي سيوجه لها الدعوة للمشاركة في المباريات الإعدادية التي سيخوضها الأسود بالولايات المتحدة الأمريكية، وفي تصفيات كأس إفريقيا للأمم المقررة شهر يونيو المقبل.

وحسب مصادر فإن الناخب الوطني، يستأنف عمله بشكل عادي بعد انتهاء فترة إجازته التي قضاها خارج المغرب، واجتمع ببعض أفراد طاقمه التقني من أجل وضع لائحة المنتخب الوطني تحسبا لمواجهة الولايات المتحدة الأمريكية مطلع يونيو المقبل، ومباراتي جنوب إفريقيا وليبيريا لحساب تصفيات “الكان”.
المصدر ذاته، قال إن هليلوزيتش، وجه رسالة واضحة إلى فوزي لقجع رئيس جامعة الكرة، مفادها رغبته في قيادة المنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه بعدما سبق له قيادة المنتخب الجزائري في مونديال البرازيل في العام 2014، متجاهلا كل الأخبار التي أشارت إلى أن رحيله عن المنتخب الوطني تبقى مجرد مسألة وقت، بعد المشاكل العديدة التي أُثيرت حوله، سواء في علاقته ببعض المحترفين وسلوكه تجاه الجمهور المغربي، وتصريحاته التي اعتبرت مستفزة في الكثير من المناسبات.
وكشف المصدر ذاته، أن الناخب الوطني، أبدى ليونة كبيرة، خلال الاجتماع الذي عقده مع فوزي لقجع، بداية الأسبوع الجاري، بخصوص اللاعبين المبعدين عن صفوف المنتخب الوطني، في مقدمتهم الثلاثي، حكيم زياش، لاعب تشيلسي الإنجليزي، ونوصير مزراوي، مدافع أجاكس أمستردام الهولندي، وأمين حاريث، لاعب مارسيليا الفرنسي، فضلا عن عبد الرزاق حمد الله هداف الاتحاد السعودي، موضحا أن هليلوزيتش، في بداية الأمر، كان له تحفظ عبير على عودة حكيم زياش بالخصوص، ولا يمانع في عودة بقية اللاعبين في أقرب فرصة، وهو ما رفضه رئيس جامعة الكرة، الذي منحه مهلة اخرى للتفكير من اجل محاولته تجاوز خلافاته مع اللاعبين، الذين بإمكانهم منح الإضافة للمنتخب الوطني، للظهور بمستوى جيد في المونديال القطري، خاصة أن عودة بعض اللاعبين باتت مطلبا جماهيرا، دعا إليه الجمهور المغربي في جميع المباريات التي خاضها المنتخب الوطني بالمغرب، فضلا عن وسائط التواصل الاجتماعي على الانترنت.
وترك رئيس الجامعة الباب مفتوحا أمام الناخب الوطني، وأعطاه صلاحية اختيار الطريقة والوقت الذي يناسبه للتواصل مع اللاعبين المبعدين، لتذويب الخلاف بينه وبينهم وطي صفحة الماضي، لما فيه مصلحة المنتخب الوطني، سيما أن الجامعة تراهن على تحقيق التأهل للدور الثاني من نهائيات كأس العالم المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.