تاريخ الحمامات.. كيف كانت المراحيض في الحضارات الرومانية؟

المواطن24

في العصر الروماني ، كانت المراحيض مكانًا عامًا وبهيجًا بنسبة لهم كيف كانت الأماكن الخاصة العامة من بين الأماكن الأكثر ترددًا في المدينة للتواصل الاجتماعي: قد يبدو هذا صادمًا إلى حد ما بالنسبة لنا ، فالذهاب إلى المرحاض هو بالتأكيد مسألة خاصة.

ومع ذلك ، كانت المراحيض العامة مقبولة تمامًا في روما القديمة. توجد مراحيض في العديد من المواقع الأثرية. وهي تختلف في الأحجام والأشكال من تلك الكبيرة شبه الدائرية أو المستطيلة إلى الصغيرة الخاصة التي تتسع حتى 10 مقاعد وكانت المراحيض الجماعية موجودة أيضًا في المعسكرات التي أقامتها الجيوش الرومانية ، ولا سيما على حدود الإمبراطورية الرومانية.

وتتكون من مقعد طويل من الرخام الأبيض به صف من الثقوب على شكل مقاعد مرحاض، هذا كان شكل الحمامات في الحضارة الرومانية القديمة، وكانت متصلة بشبكات الصرف الصحي، ويقول عن ذلك المهندس المعماري اليوناني جورجيوس أنطونيو، أن ذلك دليل على مجتمع أكثر رخاءً وازدهارًا.

المراحيض العامة من أصل الحضارة الرومانية وكانت تتسم هذه المراحيض العامة بأن المسافة بين بعضها البعض قليلة جدًا، حيث كان يفصل بين كل مقعد وآخر حوالي 56 سم وكان ارتفاعها يبلغ حوالي 43 سم، أما عن عمق فتحات المراحيض المتصلة بمجارِ مائية كان حوالي 380 سم، خلال الأبحاث والدراسات التي تمت على هذه المراحيض، اكتشف أن المدخل الخاص بها كانت حجرة كبيرة محفور على جدرانها بعض الكتابات الجرافيتي، مما أشار إلى وجود الطوابير الطويل للمنتظرين دورهم نحور المقاعد الحجرية من أبناء الطبقة الدنيا والعاملين في القصر.

وقد اشتهر الرومان باهتمامهم بشبكات الصرف الصحي، إذ أسسوا أضخم نظام للصرف الصحي عرفته الحضارات القديمة، وهو «Cloaca Maxima» وبعد الانتهاء من استخدام المراحيض، استخدموا إسفنجة مثبتة في عصاة، من أجل النظافة الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.