الدكتور الناجي: ليس هناك أي سبب لفتح النقاش بشأن إلغاء جواز التلقيح

نورالدين كودري

تتواصل وردود الفعل والنقاشات حول إلغاء اعتماد جواز التلقيح، في ظل استقرار الوضعية الوبائية في البلاد؛ حيث تطالب فئة واسعة من المواطنات والمواطنين بسحب هذه الوثيقة بشكل نهائي.

وفي هذا الإطار، قال مصطفى الناجي، عضو اللجنة العلمية للتلقيح ضد كورونا، إن « جواز التلقيح يعني أن الشخص محمي »، مضيفا أن « العكس هو المطلوب وهو دفع الناس إلى التلقيح ».

وقال الناجي، في تصريح لأحد المواقع الالكترونية، إن « العديد من الدول تطلب جواز التلقيح وتعتبره إجراء من أجل تعزيز الحماية »، مشددا على أن الضرر يغيب عن اللقاح، وبالتالي لا سبب لفتح النقاش بشأنه وهو غير مطروح على الإطلاق داخل اللجنة العلمية للتلقيح ضد كورونا.

وأضاف مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني أن « اللجنة العلمية تتداول في نقطة اعتماد PCR لدخول البلاد، لكن لا شيء يذكر بالنسبة للجواز »، مشيرا إلى أن « أغلب الحالات المسجلة خلال الآونة الأخيرة تأتي من خارج البلد ».

وأكد الناجي أن « الوضعية الوبائية مستقرة، يجب المحافظة على المكتسبات الراهنة مع ضرورة الالتزام بالحيطة وتشجيع الناس على التلقيح واستدراك المناعة الجماعية ».

وتراجعت معدلات الإصابة والإماتة بسبب فيروس كورونا بشكل كبير في المغرب، وهو ما عزز تخفيف الإجراءات الاحترازية مؤخرا، وأعاد بعضا من أوجه الحياة الطبيعية إلى البلاد بفتح قاعات السينما والملاعب والتنقلات العادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.