اسبانيا تتجه نحو الاستغناء عن الغاز الجزائري بصفة نهائية

نورالدين كودري

 تتجه اسبانيا نحو تقليص اعتمادها على الغاز الجزائري بشكل تدريجي في أفق الاستغناء عنه بشكل نهائي، كون الجزائر شريك لا يمكن الوثوق به، خاصة وان الامدادات الغازية نحو اسبانيا عرفت طيلة الأشهر الماضية تدبدبا خلق مشاكل كثيرة لاسبانيا، جعلها تغير وجهتها نحو الأسواق الدولية للتزود بالغاز الطبيعي.

وهكذا، أعلنت اسبانيا أنها اشترت نصف احتياجاتها من الغاز الطبيعي من الولايات المتحدة الأمريكية خلال شهر واحد، وعكس ما وعدت به الجزائر بخصوص توفير أغلب الاحتياجات الغازية للمملكة الإسبانية بعد توقيف أنبوب الغاز المغاربي، تأكدت إسبانيا أن الجزائر شريك غير موثوق، مما دفعها إلى تنويع شركائها التجاريين لتفادي أي نقص في هذه المادة الحيوية.

ووفقاً لصحيفة « El independiente » فقد زادت الصادرات الأمريكية من الغاز الطبيعي نحو إسبانيا بنحو 391.7 بالمائة خلال شهر واحد، وهو الشريك المرجعي للمغرب أيضاً في مختلف المجالات، وأردفت بأن المواد الخام الجزائرية تشكل حاليا 29 بالمائة فقط من إجمالي المشتريات الشهرية للمملكة الإيبيرية، في وقت كانت تتعدى 60 بالمائة منذ ما يزيد عن العام.

بذلك، ارتفعت واردات الغاز الطبيعي إلى مدريد عبر السفن بنسبة 76.7 بالمائة، فيما انخفضت تلك الواردات عبر خطوط أنابيب الغاز بـ48.3-، حسب المصدر الإعلامي الإسباني. وتستورد إسبانيا حاليا 29 في المائة من غازها عبر الجزائر؛ وهو رقم انخفض في الأشهر الأخيرة منذ إغلاق خط أنابيب الغاز الرابط بين المغرب العربي وأوروبا في الأول من نونبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.