قلعة السراغنة.. عناصر المركز الترابي تفلح في القاء القبض على المتهم الرئيسي في قضية قتل اشقاء لعمهم

نورالدين كودري

أسدل الستار مساء يوم امس الثلاثاء، على عملية البحث عن المتهم الرئيسي المتورط ضمن شقيقيه في ارتكاب جريمة الضرب المفضي الى موت عمهم بدوار لخنانفة باولاد بوكرين التابع لجماعة المربوح بقيادة اهل الغابة.

واستنادا الى مصادر موثوقة فقد تمكنت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بقلعة السراغنة، بعد القاء القبض مباشرة بعد وقوع الحادث على شخصين اثنين وبتنسيق مع رجال الدرك الملكي بلعرارشة، من توقيف المتهم الرئيسي في الجريمة، على متن سيارة اجرة كبيرة اقلها في محاولة منه من التملص من قبضة الدركيين.

واوضحت مصادر محلية تابعت وقائع الحادث المأساوي الذي تسبب في قتل عم الاشقاء الثلاثة، المتراوحة اعمارهم مابين 25 و30 سنة، ان اسباب وقوعها يرجع الى نزاع وقع بينهم سرعان ماتطور الى تبادل السب والشتم والتهديد والضرب، استعمل فيه المتهم الرئيسي وسيلة حادة “شفرة” ،ووجه بها ضربات قوية على الطرف الأسفل من بطن الهالك،خلفت جروحا بليغة على مستوى رئته،وسقط على اثرها مدرجا في دمائه قبل ان يتم نقله في حالة جد حرجة الى المستشفى الاقليمي، حيث لفظ انفاسه الاخيرة بمجرد وصوله الى قسم المستعجلات.

وبعد نقل المشتبه فيهم الى مقر الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بقلعة السراغنة، تم وضعهم تحث تدابير الحراسة النظرية بامر من النيابة العامة بمحكمة الاسستئناف بمراكش، للشروع في مباشرة مسطرة البحث التمهيدي والاستماع اليهم في محاضر قانونية، لاحالتهم خلال الساعات القادمة على انظار الوكيل العام للملك، لاستكمال البحث والتحقيق حول المنسوب اليهم، واستجلاء حقيقة ارتكاب هذه الجريمة، التي خلفت استياء عميقا في نفوس سكان اولاد بوكرين ودواوير جماعة المربوح وضواحيها وحزنا عميقا في اوساط افراد أسر المتنازعين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.