45 سنة سجنا لعصابة أطلقت النار على الدرك الملكي

نورالدين كودري

قضت محكمة الاستئناف بمكناس، مؤخرا، بالسجن النافذ 45 سنة، في حق ثلاثة من أفراد يشكلون عصابة خطيرة متخصصة في حيازة وترويج المخدرات.

وقال مصدر إعلامي، أنه سبق للمعنيين بالأمر أن واجهوا عناصر دورية للدرك الملكي بمنطقة واد الجديدة بضواحي مكناس.

وتمت عملية توقيف المتهمين الذين كانوا على متن سيارة خاصة محملة بكمية من المخدرات يقدر وزنها بـ 500 كيلوغراما، يتابع المصدر، بعد مطاردة هوليوودية بينهم وبين عناصر الدرك.

فرفضوا الامتثال بالتوقف في نقطة مراقبة بسد قضائي، وعمد المتهمون إلى الفرار عبر السيارة التي كانوا يستقلونها، وبعد ملاحقتهم من طرف عناصر الدرك، قام أحدهم بإخراج بندقية صيد، وإطلاق طلقات نارية منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.