يشغل 7 ملايين منزل.. أطول كابل لنقل الطاقة النظيفة بين بريطانيا والمغرب

عبد الفتاح تخيم

تعمل شركة بريطانية على تصنيع أطول كابل تحت سطح البحر في إطار مشروع الطاقة المغربي البريطاني.

وذكر موقع “إلكتريك” المتخصّص في شؤون الطاقة أن الكابل البحري سينقل الطاقة النظيفة من المغرب إلى بريطانيا، وستبدأ المرحلة الأولى للعمل عليه بين 2025 و2027.

وسوف تورد شركة “XLCC” المصنّعة للكابلات، أربعة كابلات تحت سطح البحر بطول 3800 كيلومتر، لنقل الطاقة النظيفة من محطة في المغرب إلى شمال ديفون ببريطانيا.

الكابل الأطول في العالم

كما سيتمّ بناء مزرعة للطاقة الشمسية وطاقة الرياح بسعة 10.5 غيغاوات في منطقة كلميم واد نون بالمغرب، وستزود المملكة المتحدة بالطاقة النظيفة عبر الكابلات البحرية.

وستكون الكابلات المزدوجة ذات الجهد العالي والتيار المباشر (HVDC) بقدرة 1.8 غيغاوات هي الأطول في العالم. وستتبع الكابلات طريق المياه الضحلة من المغرب إلى المملكة المتحدة، مرورًا بإسبانيا والبرتغال وفرنسا.

وسيكون المشروع قادرًا على تشغيل 7 ملايين منزل ضخم في المملكة المتحدة بحلول عام 2030. وبمجرد اكتماله، سيكون المشروع قادرًا على توفير 8% من احتياجات بريطانيا من الكهرباء.

وتبلغ تكلفة المشروع 21.9 مليار دولار. ومن المتوقع أن يوفر حوالي 10 آلاف فرصة عمل في المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.