نقابة الصحافيين المغاربة تتضامن مع الزميلة “بثينة عطاء اللَّه” .

المواطن24

إننا في نقابة الصحافيين المغاربة نتابع بقلق كبير تعرض الزميلة بثينة عطاء الله مراسلة الجريدة الإلكترونية “أخبار الفجر المغربية” بمدينة فاس إلى حملة شرسة مقرونة بالتشهير والسب والقذف من قبل بعض الأشخاص قصد التضييق على العمل المهني لهذه الصحافية المعروفة بحيوتها ونشاطها ، وكبح أنفاسها ، ومحاولة فرض الوصاية عليها .

فمهما كان الاختلاف في وجهات النظر، فإنه لا يبرر سلوك الترهيب والتشهير ضد الزميلة بثينة الذي بلغ إلى حد إقحام أبنائها .

وأمام هذا الوضع فإن نقابة الصحافيين المغاربة تدين بشدة التهجمات التي تعرضت لها الزميلة بثينة عطاء الله في الآونة الأخيرة عن طريق تدوينات مشبوهة يتم نشرها على منصات التواصل الاجتماعي ، وخصوصا من قبل ذوي الحسابات المجهولة ، الذين يستعملون الشتائم والإشاعات والتضليل والتشهير والتنمر ، وتعلن تضامنها اللامشروط مع الزميلة بثينة التي تتعرض لحملة تشهير ممنهجة ومنظمة ، بسبب ممارستها لعملها الصحفي ، وبسبب مواقفها وفي الختام تدعو نقابة الصحافيين المغاربة منخرطيها وكافة العاملين في الحقل الإعلامي رص الصفوف للدفاع عن مهنة المتاعب والوقوف بكل حزم أمام كل من سولت له نفسه تكميم الأفواه والمس بحرية الصحافة والتعبير .عاشت نقابة الصحافيين المغاربة حرة مستقلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.