ماكرون يقبل يد مطربة مصرية أحيت حفل فوزه بالانتخابات الرئاسية الفرنسية.

نورالدين كودري

مطربة أوبرا مصرية، ولدت باسم فرح الديباني قبل 33 عاماً في الإسكندرية، هي من أحيت مساء أمس الأحد حفل فوز الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالانتخابات لولاية ثانية، حيث غنت نشيد La Marseillaise الوطني الفرنسي، وبنهايته اقترب ماكرون وطبع قبلة على يدها وشكرها.

الديباني الحاصلة من أكاديمية Hanns-Eisler Academy of Music للموسيقى ببرلين على بكالوريوس بالفنون، هي أول “سوبرانو” أجنبية، تحيي فوز أحدهم بالرئاسة الفرنسية، وفقاً لما طالعته “العربية.نت” عنها في أسطر معدودات بموقع صحيفة Libération المحلية. كما أنها أول أجنبية تؤدي في حفل رئاسي نشيد “لا مارسييز” المعروف كواحد من الأقدم بالعالم، فقد تمت كتابته ثم اعتماده في 1795 بعز الثورة الفرنسية.

وكتبوا في بعض وسائل الإعلام الفرنسية عن Farrah El Dibany بحسب ما نشروا اسمها الأول، أنها التحقت منذ 2016 بأكاديمية الأوبرا في باريس، وبعد 3 أعوام فازت بجائزتها الشهيرة عن الغناء الأوبرالي، كأول مغنية مصرية تحصل عليها. أما من الوكالات، فنجد في سجل الديباني التي غنّت دور كورنيليا بأوبرا “يوليوس قيصر” لهاندل في دار الأوبرا بالقاهرة، الكثير من المنجزات.

“أفضل موهبة أوبرالية شابة”

حصلت في 2013 على الجائزة الثالثة من مسابقة “جويلو بيروتي” الدولية للغناء الأوبرالي، وظهرت بعد عام بدور راميرو في أوبرا “فتاة الحديقة” لموزارت، كما بدور “ديدو” في أوبرا “ديدون وإينيي” لهنري بورسيل، وبدور البطولة في أوبرا “كارمن” لجورج بيزيه، لذلك وصفتها مجلة “عالم الأوبرا “الألمانية بأنها أفضل موهبة أوبرالية شابة.

ونشأت الديباني وسط بيئة عائلية موسيقية، واعتادت منذ طفولتها على سماع الموسيقى التي يهواها والداها، وهي الموسيقى الكلاسيكية، فيما كان جدها عازفاً للبيانو الذي بدأت بالتعلم عليه منذ كانت بعمر 7 سنوات، وبعمر 14 بدأت تتلقى تدريبات صوتية مع مغنية الأوبرا المصرية الشهيرة، نيفين علوبة، لذلك أثمر الجهد ظهور نجمة أوبرا عربية درجة أولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.