لوبان ستحظر الحجاب حال انتخابها.. وماكرون يتهمها بالدفع لـ«حرب أهلية»

نورالدين كودري

أكدت مارين لوبان، المرشّحة اليمينية المتطرفة في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، عزمها حظر الحجاب في الأماكن العامة، حال انتخابها، ما رد عليه الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون باتهامها بالدفع تجاه إشعال «حرب أهلية» في فرنسا.

جاء ذلك خلال مناظرة رئاسية حامية، الأربعاء، بين المرشحين في الدورة النهائية الحاسمة من سباق الإليزيه. وأكدت لوبان -خلال المناظرة المتلفزة- تمسكها بفكرتها المثيرة للجدل بشأن حظر حجاب الرأس الذي تعتبره «زياً موحداً فرضه الإسلاميون»، لكنها شددت على أنها «لا تحارب الإسلام».

ورد ماكرون عليها بالقول: «ستتسببين بإشعال حرب أهلية. أقول ذلك بصدق». وأضاف: «إنك تدفعين الملايين من مواطنينا إلى خارج الفضاء العام»، معتبراً أن ذلك سيكون «قانون نبذ»، لكن لوبان ردت قائلة إنه سيكون «قانوناً للدفاع عن الحرية»

وأضاف ماكرون: «فرنسا، موطن التنوير والكونيّة، ستصبح أول دولة في العالم تحظر الرموز الدينية في الأماكن العامة. هذا ما تقترحينه، وهو غير منطقي». وأردف ساخراً من منافسته: «كم عدد الشرطيين الذي تقترحينه لملاحقة من يضع الحجاب أو الكيبا أو أي رمز ديني؟».

وبعدما بدت كأنها تراجعت في الأيام الأخيرة عن هذا المشروع، عادت مارين لوبان وأكدت مساء الأربعاء أنها «مع حظر الحجاب في الأماكن العامة». واعتبرت المرشحة اليمينية أنه أمر «يتعلق بتحرير المرأة، وكبح الأيديولوجيا الإسلامية». وأردفت: «أنا لست ضد الإسلام، وهو دين له مكانه» في فرنسا. وأضافت: «أنا أحارب الأيديولوجيا الإسلامية وهي أسلوب تفكير يقوض أسس جمهوريتنا ويقوض المساواة بين الرجل والمرأة ويقوض العلمانية ويقوض الديمقراطية».

وتعد مسألة الحجاب موضوعاً حساساً وله حضور متكرر في السياسة الفرنسية منذ سنوات. ويُحظر حالياً ارتداء الرموز الدينية الظاهرة في المدارس وفي إدارات الدولة، ولكن ليس في الأماكن العامة.

وكشف استطلاع للرأي أن ماكرون كان أكثر إقناعاً من مرشحة اليمين خلال المناظرة التي بثها التلفزيون قبل جولة الإعادة للانتخابات المقررة الأحد.

ووفقاً لاستطلاع الرأي الذي أجرته شركة «إيلابي» لاستطلاعات الرأي لصالح محطة «بي.إف.إم» التلفزيونية، وجد 59% من المشاهدين الذين استطلعت آراؤهم أن ماكرون أكثر إقناعاً من لوبان.

وفي 2017، خلص استطلاع رأي أجرته الشركة نفسها إلى أن 63 % من المشاهدين وجدوا ماكرون أكثر إقناعاً.

وتظهر تقديرات التصويت في الانتخابات المقرر عقدها في 24 أبريل أن ماكرون سيفوز بنحو 55.5% من الأصوات.

وهزم ماكرون منافسته لوبان في انتخابات 2017 بحصوله على 66.1% من الأصوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.