قيادية بالبوليساريو تدعو النساء إلى جهاد النكاح

المواطن24

على خطى داعش التي سنت “جهاد النكاح”، دعت قيادية في جبهة البوليساريو النساء بمخيمات الاحتجاز تيندوف بالزواج من المقاتلين في الجبهة وإنجاب الأطفال لأنها “مهمة نضالية”.

في تسجيل صوتي رائج عبر تطبيقات الإتصال، للقيادية في البوليساريو تدعى “مريم السالك حمادة”، أثناء تنشيطها لمهرجان خطابي موجه لجمهور نسائي بميخمات المحتجزين بتيندوف، حثت المتحدثة النساء المحتجزات على الزواج بـ”المقاتلين” بميليشيا المرتزقة، واصفة إنجاب الأطفال بـ”المهمة النضالية الملقاة على عاتقهن”.

وأضافت حمادة في كلمتها على أن “من أراد أن يدعم جيش البوليساريو فليدعمه بالتملص من غلاء المهور”، مشيرة إلى أن “نسبة الشباب في الجيش هي أعلى نسبة” بحسب تعبيرها، لتضيف بأن “90 بالمائة من الشباب في الوحدات العسكرية عزابا وغير متزوجين”، مؤكدة “لا نريد أن نفقدهم قبل أن يعقبوا أبناء”..

“نريد أن نزوج أبناءنا وبناتنا”، تؤكد حمادة، موضحة “ما ينبغي أن يجمعنا هو النضال، وأما الأرزاق فتحضر وتغيب”، محذرة من ما وصفته بـ”عواقب غلاء المهور”، قبل أن تحث النساء على “التخلي عن البذخ”.

وكانت مريم حمادة قد عملت أثناء شغلها لمنصب وزير التعليم في البولساريو على فرض إرسال أبناءها لدراسة الطب في كوبا، رغم عدم تسجيلهم ضمن لائحة الممنوحين السنوية التي كانت قيادات البوليساريو تتصارع من أجل تسجيل أبناءهم فيها، لترسل منت حمادة أبناءها لاحقا إلى اسبانيا بعد انتهاء دراستهم، حيث يعملون في قطاع الطب بعيدا عن مخاطر “حرب” البوليساريو المزعومة، وتأتي اليوم لتشجع النساء اللواتي لاحول ولا قوة لهن بإعلان جهاد النكاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.