بعد حصولها على قرض.. »شاريوت » تشرع في استخراج غاز العرائش

المواطن24

أعلنت الشركة البريطانية « شاريوت » المكلفة بالتنقيب عن الغاز في سواحل العرائش، أنها اتخذت خطوات جديدة لتمويل عمليات استخراج الغاز الطبيعي من المغرب ووقعت اتفاقية مع مصرف « سوسييتي جنيرال » في لندن من أجل الحصول على قروض.

وازداد طموح الشركة البريطانية بعد ظهور نتائج الدراسات التي أجريت على نوعية الغاز المكتشف بمنطقة العرائش، إذ باشرت من جديد خطوة إلى الأمام من أجل تمويل عمليات استخراج الغاز الطبيعي و أعلنت يوم أمس الثلاثاء في بيان لها أنها تعاقدت مع مصرف « سوسييتي جنيرال » للقيام بخدمات الاستشارة المالية من أجل الحصول على قروض لتطوير مشروع حقل « أنشوا » بسواحل العرائش.

وأضاف البيان أن الشركة قامت بحملة ناجحة للتنقيب عن الغاز في الحقل المذكور خلال هذه السنة، مضيفا أنها حريصة على التقدم في عمليات تطوير المشروع عن طريق الوصول إلى التمويلات في أسرع وقت، في حين أعلن المدير المالي للشركة، جوليان موريس ويليامز، أن فرع بنك « سوسييتي جنيرال » في لندن سيساعد في تمويل القروض الخاص بالتنقيب عن الغاز في السواحل المغربية.

وكانت الشركة قد أعلنت عن رفع توقعات الإنتاج الصافي للبئر الثاني بـ50 في المائة لتصل إلى 150 مترا في حين تصل توقعات البئر الأول إلى 55 مترا، علما أن التقييم الأولي شمل 6 مناطق في « أنشوا 2″، وقد قالت المؤسسة إنها المخزون المبدئي لهذا الحقل يتجاوز ترليون قدم مكعب بعد أن أظهرت أعمال الاستكشاف زيادة ارتفاعا كبيرا في الاحتياطات تجاوزت المتوقع.

وسبق للمكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن أن أكد أن نتائج الحفر في حقل « أنشوا » الثاني « مشجعة » وبأن الأمر يتعلق بغاز طبيعي عالي الجودة، كما أوضح أن الشروع في الإنتاج يتوقع أن يتم سنة 2024، علما أن النتائج المشجعة التي كشفت عنها التراخيص الممنوحة في منطقة « ليكسوس » دفعت شركة « شاريوت » إلى إتمام إجراءات الحصول على ترخيص جديد بمنطقة « ريصانة » القريبة من العرائش.

ويذكر أن أسهم شركة « شاريوت » ارتفعت بـ9,5 في المائة، و من المنتظر أن يشكل منعطفا حاسما في عمليات التنقيب عن الغاز، والتي كانت تنتظر الحصول على الدعم المالي الكافي بعد أن أعلنت المؤسسة في يناير الماضي وصول بئر « أنشوا 1 » بمنصة الحفر وإعدادها لبدء عمليات الإنتاج، في حين أعلنت في مارس أن بئر « أنشوا 2 » تحتوي على غاز جاف ذي جودة عالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.