الأهلي يقصي الرجاء ويتأهل لمواجهة وفاق سطيف في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا

نورالدين كودري

تأهل الأهلي المصري، حامل لقب آخر نسختين، إلى نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، بعد أن فرض التعادل 1-1 على مضيفه الرجاء البيضاوي المغربي في إياب ربع النهائي.

واستفاد الأهلي من فوزه ذهابا 2-1 في القاهرة، ليتأهل لمواجهة وفاق سطيف الجزائري الذي أطاح بالترجي التونسي.

افتتح الرجاء التسجيل مبكرا وسط تشجيع حماسي من أكثر من 45 ألف مشجع في الدار البيضاء من ضربة رأس فابريس نغوما بالدقيقة الخامسة.

وقطع محمد زريدة الكرة من لاعب وسط الأهلي أليو ديانغ ونقلها إلى عبد الإله مذكور ليرسل تمريرة عرضية حولها نغوما إلى الشباك من مدى قريب.

وتراجع أصحاب الضيافة رغم الهدف وكان يمكن للزوار التعادل سريعا عبر ديانغ وعمرو السولية.

ونال الأهلي ركلة جزاء بعد مراجعة الفيديو حين تعرض حسين الشحات لعرقلة، لكن الحارس أنس الزنيتي تصدى لركلة علي معلول في الدقيقة 17.

وأسفر ضغط الأهلي عن هدف التعادل حين عوّض التونسي معلول ركلة الجزاء الضائعة بصناعة هدف من ركلة ركنية حولها المدافع محمد عبد المنعم برأسه إلى الشباك قبل نهاية الشوط الأول.

وكان يمكن للأهلي انتزاع التقدم في بداية الشوط الثاني لولا رعونة بيرسي تاو أمام المرمى كما أبعد دفاع الرجاء كرة أحمد عبد القادر قبل تجاوز خط المرمى قرب النهاية.

ويدين الأهلي بفضل للحارس محمد الشناوي في تأكيد التأهل بالتصدي لفرصتين خطيرتين من زكريا الهبطي وزريدة في الدقائق الأخيرة ليواصل رحلته نحو تعزيز رقمه القياسي وحصد اللقب للمرة الـ11.

تأهل وفاق سطيف

وفي العاصمة تونس، حقق نادي وفاق سطيف فوزا مهما على الترجي التونسي بهدف وحيد كان كافيا لعبور النادي الجزائري إلى نصف النهائي.

وأحرز المهاجم المخضرم عبد المؤمن جابو هدفا في الشوط الأول، ليحسم تأهل وفاق سطيف إلى نصف النهائي بعد التعادل دون أهداف ذهابا في الجزائر.

AD

وانتزع رياض بن عيادة الكرة من عبد القادر بدران مدافع الترجي ومررها إلى جابو، لينفرد بالحارس معز بن شريفية ويهز الشباك في الدقيقة الـ21.

وفشلت جهود فريق المدرب راضي الجعايدي لتعديل النتيجة، ليضيع حلم اللقب الخامس.

وقال رضا بن إدريس مدرب وفاق سطيف “استعد الفريق جيدا بعد معالجة أخطاء مباراة الذهاب حين سمحنا للمنافس بصنع العديد من الفرص للتسجيل”.

وأضاف “درسنا الترجي جيدا ولعبنا بانضباط مع التركيز على الهجمات المرتدة ونجحنا في تسجيل هدف مثلما خططنا”.

AD

وحُرم الترجي من دعم مشجعيه بسبب عقوبة، لكن كان يمكنه التسجيل مبكرا من فرصتين للمهاجم محمد علي بن حمودة في أول 5 دقائق.

وتخلص وفاق سطيف، بطل المسابقة عامي 1988 و2014، من ضغط أصحاب الأرض بفضل دفاعه المنظم، وصنع أول تهديد عندما ارتقى بن عيادة ليقابل كرة بضربة رأس علت المرمى في الدقيقة الـ20.

وبعد دقيقة استفاد بن عيادة من خطأ المدافع بدران ليصنع هدف جابو.

واستحوذ الترجي على الكرة لكنه افتقد الفاعلية أمام المرمى، كما تألق حارس الفريق الجزائري سفيان خضايرية.

AD

وضاعت أقرب فرصة للتعادل حين ارتدت تسديدة لاعب الوسط غيلان الشعلالي من القائم ثم سدد ضربة رأس لمست القائم مجددا.

موعد مباراة الأهلي ووفاق سطيف

وستكون مواجهة الأهلي مع وفاق سطيف الثالثة بين الفريقين في المربع الذهبي لدوري الأبطال، حيث التقيا للمرة الأولى بنسخة المسابقة عام 1988 وحسمها الفريق الجزائري لمصلحته بفوزه بركلات الترجيح.

وتجدد الموعد بينهما في الدور ذاته عام 2018، والتي حسمها الأهلي هذه المرة بفوزه 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

وسيلتقي الفريقان للمرة الثالثة في ذهاب الدور نصف النهائي يوم 6 مايو/أيار المقبل بالقاهرة، قبل أن يلتقيا في مواجهة الإياب يوم 13 من الشهر ذاته بالجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.