الأمم المتحدة تنفي علمها بمقتل مدنيين في غارة عسكرية بالصحراء المغربية

المواطن24

نفى المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في مؤتمر صحفي تسجيل أي ضربة عسكرية أودت بحياة مدنيين. وقال إنه ليس على علم بمثل هذا الحادث ولا يتوفر على أي معلومات عنها .وسجل دوجاريك أن عناصر بعثة المينورسو لم يرصدوا أي حادث يستحق إبلاغه إلى الأمين العام. وأبطل تصريح ستيفان دوجاريك الاتهامات الجزائرية للمغرب بانتهاك وقف إطلاق النار.

مقابل ذلك، أعرب أعضاء مجلس الأمن، خلال اجتماع يوم أمس الأربعاء، عن قلقهم الشديد إزاء خرق « البوليساريو » لاتفاق وقف إطلاق النار، وانتهاكاتها للاتفاقيات العسكرية، وعرقلتها لأنشطة المينورسو، ولحرية تنقل مراقبيها العسكريين.

ودعا مجلس الأمن « البوليساريو » إلى احترام وقف إطلاق النار، والامتناع عن أي عمل استفزازي، ووقف عمليات العرقلة الخطيرة لتنفيذ مهمة مراقبة وقف إطلاق النار المنوطة ببعثة المينورسو، ولا سيما من خلال عرقلة دورياتها ومنع إمداد المراقبين العسكريين، كما هو مفصل في التقرير الأخير للأمين العام لمجلس الأمن في أكتوبر الماضي.

وحسب مصادر دبلوماسية مطلعة ومتطابقة بالأمم المتحدة، فإن المبادرة المغربية للحكم الذاتي حظيت بدعم واسع من طرف العديد من أعضاء مجلس الأمن، حيث اعتبر هؤلاء الأعضاء أن هذه المبادرة تظل هي الأساس الجاد وذو المصداقية الكفيل بإنهاء النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، كما كرسته قرارات مجلس الأمن منذ عام 2007.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.