ألباريس يزور المغرب على رأس وفد وزاري هام قبل مشاركته في مؤتمر « التحالف ضد داعش »

نورالدين كودري

قالت صحيفة إل « اسبانيول » الإسبانية إن وفدا اسبانيا على رأسه وزير الخارجية خوسي مانويل الباريس سيسافر إلى المغرب بداية ماي المقبل، لتفعيل مضامين البيان المشترك الصادر عقب زيارة بيدرو سانشيز الى المغرب ولقائه بجلالة الملك محمد السادس.

وأضافت الصحيفة أن زيارة الوفد الإسباني، والذي يضم في تشكيلته فضلا عن وزير الخارجية، وزير الداخلية والهجرة ومسؤولين دبلوماسيين كبار، تأتي في سياق تنزيل مخطط اتفاق التعاون الذي جرى توقيعه أمام جلالة الملك محمد السادس خلال زيارة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز في 7 ابريل الجاري.

وتعد هذه المرة الثانية التي سيقوم بها ألباريس بزيارة رسمية الى المغرب، وسيلتقي خلالها بوزير الخارجية والتعاون والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، ثم سيشارك ألباريس في مؤتمر « التحالف الدولي ضد داعش » المرتقب تنظيمه في مدينة مراكش بداية ماي المقبل بحضور وزير الخارجية الأمريكي انطوني بلينكن.

ويذكر أن المغرب وإسبانيا وقعا في 7 ابريل بيانا مشتركا في ختام المباحثات التي أجراها جلالة الملك محمد السادس ورئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، الذي حل في الرباط بدعوة كريمة من جلالة الملك محمد السادس، في إطار مرحلة جديدة من الشراكة بين البلدين.

وجاء في البيان المشترك الذي تم اعتماده بين الرباط ومدريد أن إسبانيا « تعترف بأهمية قضية الصحراء بالنسبة للمغرب، وبالجهود الجادة وذات المصداقية للمغرب في إطار الأمم المتحدة لإيجاد حل متوافق بشأنه ».

وأكد البيان المشترك أن إسبانيا تعتبر مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية هي الأساس الأكثر جدية وواقعية وصدقية لحل هذا النزاع، كما أطلق البلدين الجارين خارطة طريق دائمة وطموحة تقوم على الاحترام التام وعلى التعاون والشراكة المتينة من اجل مستقبل البلدين..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.