ولاية أمن سطات تتفاعل بجدية كبيرة مع مقاطع فيديو منشورة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي

عبد الفتاح تخيم

تفاعلت ولاية أمن سطات، بجدية كبيرة، مع مقاطع فيديو منشورة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس الأحد 23 يناير الجاري، تتضمن ادعاءات حول قيام شخص بسرقة سيارة وارتكاب حادثة سير عرضية بواسطتها، وذلك قبل الفرار دون أن تتمكن عناصر الشرطة من توقيفه.

وتنويرا للرأي العام، وتفنيدا للادعاءات غير الصحيحة الواردة في الأشرطة المذكورة، تؤكد ولاية أمن سطات بأن الأمر يتعلق في حقيقته بارتكاب سائق سيارة مكتراة لحادثة سير مع جنحة الفرار المقرونة بالسكر العلني، عمد على إثرها هذا الأخير إلى الفرار، قبل أن تقود الأبحاث إلى توقيفه وهو في حالة سكر متقدمة بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وإذ تحرص ولاية أمن سطات على توضيح المعطيات الخاصة بهذه الحادثة، خصوصا تلك المتعلقة بكون السيارة فيها مكتراة وليست مسروقة كما ورد بشكل مغلوط في التسجيلات المرجعية، فإنها تؤكد في المقابل بأنه تم إيداع المعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وذلك قبل أن تتم إحالته على العدالة بعد انتهاء إجراءات البحث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.