ولاية أمن بني ملال تجند كل طاقاتها لتأمين احتفالات رأس السنة 2022.

إدريس سحنون

في إطار التدابير الاحترازية لمواجهة انتشار المتحور الجديد لفيروس “كورونا وحتى تمر أجواء الاحتفالات برأس السنة الميلادية 2022 في أحسن الظروف اتخذت ولاية أمن بني ملال مجموعة من التدابير الأمنية ،حيث قامت بتشكيل وحدات أمنية بجميع النقط الحيوية ونصبت سدودا قضائية وإدارية “باراجات” في مداخل المدينة ومخارجها لمراقبة المركبات  وضبط وتنظيم حركة مرورها والتحقق من هوية ووثائق أصحابها ، كما تم توزيع عدة دوريات متنقلة، وأخرى ثابتة على مستوى أحياء المدينة وتغطية كل المحاور الرئيسة بشرطة المرور.

وفي تصريح له بخصوص الترتيبات الأمنية المتخذة ليلة أمس، شدد السيد والي أمن بني ملال على أن الولاية اتخذت بناء على تعليمات السيد المدير العام للأمن الوطني، جميع التدابيرالأمنية والاحترازية في ظل جائحة كورونا  لتمر الاحتفالات براس السنة الجديدة في أجواء يطبعها الأمن والطمأنينة ولذلك سطرت  استراتيجية محكمة وعبأت كل وسائلها البشرية واللوجستية التي تتوفرعليها واعتمدت كل الترتيبات الأمنية اللازمة الكفيلة بحماية المواطنين وممتلكاتهم وتأمين الوافدين على المدينة بتنسيق مع السلطات المحلية والقوات المساعدة ومصالح الأمن وغيرها.

وطمأن الجميع بأنه لم يسجل أي حادث وهو يقوم بعدة جولات على مستوى الشارع العام وعبر السدود القضائية ومختلف محاور المدينة والأحياء الهامشية والنقط السوداء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.