هيئات نقابية تستعرض مشاكل السائقين وتطالب بتفعيل البطاقة المهنية

كودري نورالدين

وضعت الهيئات النقابية في قطاع النقل، خلال اجتماع عقد مؤخرا مع الوزارة الوصية، مجموعة من المطالب من أجل تقنين مهنة السياقة، وعلى رأسها تلك المتعلقة بتفعيل البطاقة المهنية.

وحسب مصادر مهنية فإن الاجتماع الذي ترأسه الكاتب العام للوزارة استعرض خلاله النقابيون المشاكل التي يتخبط فيها السائقون المهنيون، معولين على الجهات الحكومية لوضع حد لها.

وأكدت مصادر أن النقابات المهنية طالبت الوزارة الوصية على القطاع بتقنين مهنة السياقة، ما من شأنه أن يعود بالنفع على السائق، وتفعيل البطاقة المهنية التي ارتأت الوزارة تمديد تطبيقها لمدة ستة أشهر.

وشدد ممثلو النقابات ذاتها على ضرورة الإسراع في تفعيل البطاقة المهنية للسائق، التي من شأنها خلق مناصب شغل جديدة، وكذا المساهمة في تقليل حوادث السير. كما طالب المتدخلون، أثناء تحرير مخالفات السياقة في حق المهنيين، بأن يتم سحب البطاقة المهنية للسائق بدلا من رخصة السياقة، إذ إن الأخيرة يمكن للسائق المعني استعمالها في عربته الشخصية، لقضاء أموره العائلية، فيما البطاقة المهنية تستعمل في الجانب المهني.

وأكد ممثلو النقابات ذاتها على ضرورة تدخل الوزارة الوصية على القطاع لحماية السائق المهني، الذي يتعرض للمتابعة خلال ضبط أي شحنة من الممنوعات، مشيرين إلى وجوب تحديد المسؤولية وراء هذه الممنوعات التي توضع في العربات. كما سجلت النقابات المشاركة في الاجتماع المذكور وجود مشكل تأخر الوزارة في المناداة على السائقين في الدورات التكوينية، رغم تقديمهم طلبات من أجل ذلك، مطالبة بالاتصال بهم لاجتياز هذه الدورات.

من جهتها، أكدت وزارة النقل واللوجيستيك، وفق مصادر ، أن البطاقة المهنية المفعلة من طرف السائقين بلغت حوالي 40 بالمائة، بينما باقي السائقين لم يقدموا طلباتهم لاجتياز الدورات التكوينية، في مقابل وجود سائقين يتوفرون على الوصل فقط. وبعدما وعدت الوزارة بتدارس الإشكالات المطروحة من لدن النقابات المهنية، دعت السائقين إلى الانخراط في ورش الحماية الاجتماعية، قصد الاستفادة من نظام التغطية الصحية.

ولفت في هذا الصدد سمير فرابي، الأمين العام للنقابة الديمقراطية للنقل، إلى أن المهنيين يؤكدون انخراطهم في هذا الورش الملكي، بيد أن الإشكال المطروح أمامهم يتمثل في غياب ضمانة الاستقرار في العمل.

وأوضح المسؤول النقابي، ضمن تصريحه للجريدة، أن “النقابات على يقين بأنه لو تم تقديم ضمانة الاستقرار في العمل سيكون الانخراط شاملا من لدن المهنيين”، مضيفا: “رغم ذلك سنعمل على توعية السائقين بأهمية الانخراط في هذا الورش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.