مكتب الكهرباء ببرشيد يزيل العديد من العدادات

كودري نورالدين

بادر المكتب الوطني للكهرباء طيلة هذا الأسبوع إلى نزع عدادات الكهرباء من منازل مواطنين بمدينة برشيد ، و ذلك بسبب فواتير متراكمة.

مكتب الكهرباء لم يراعي الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها بعض المواطنين خصوصا الذين تضرروا من تداعيات أزمة كورونا، فهناك حرف و مهن أصبح أصحابها عاطلين عن العمل.

الفواتير المتراكمة تحتاج من مكتب الكهرباء إلى الجلوس مع أصحابها و محاولة إيجاد حلول ترضي الطرفين كتقسيمها إلى أشطر عوض نهج سياسة الأمر الواقع و إزالة العدادات.

فالدولة حاليا أدركت حساسية الوضع الاجتماعي و بدأت في اتخاد قرارات اجتماعية عبارة عن حلول بالنسبة للقطاعات المتضررة من تداعيات فيروس كورونا”قطاع السياحة نموذجا”، و ما على المكتب الوطني للكهرباء ببرشيد سوى السير على نفس النهج خصوصا أنه يدعي كونه فاعل وطني ليس مثل باقي الشركات الخاصة المفوض لها قطاع الماء و الكهرباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.