مصرع امرأة كانت تحتج على فقدان عملها

المواطن24

تسبب حادث سير، أمس الأحد، في إنهاء حياة عاملة، كانت تعتصم أمام محطة معملية للتلفيف على الطريق الوطنية رقم 1، الرابطة بين أيت ملول وتزنيت، على مستوى جماعة إنشادن، بعدما لفظت أنفاسها الأخيرة، وهي في طريقها إلى المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لبيوكرى.

وحسب مصادر محلية، فقد أنهت سيارة خفيفة حياة سيدة في الثلاثينات من عمرها، كانت من بين المشاركين في الاعتصام المفتوح، الذي نظمه حوالي 30 عاملاً وعاملة، بسبب ما أسموه بطردهم التعسفي من العمل بمحطة التلفيف سالفة الذكر.

وفور علمها بالخبر، حضرت عناصر الدرك الملكي لموقع الحادث لتحرير محضر، وفتح تحقيق في الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.