عامل الإقليم الفقيه بن صالح محمد قرناشي ورئيس مجلس عمالة إقليم الفقيه بن صالح الدكتور صلاح الدين كمال ونائبه الأول نور الدين ذهبي ينتصرون للهيأة الإستشارية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع

رضوان فتاح

أن تقف شخصيا على هيأة إستشارية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع من A حتى Z وتجول بجميع الجماعات الترابية التابعة لإقليم الفقيه بن صالح والتنقيب عن التنمويين والتنمويات والمدنيين والمدنيات وتقف على الطلبات المدرجة بمكتب مجلس عمالة إقليم الفقيه بن صالح ، وبإشراف تام من السيد عامل الإقليم شخصيا ورئيس المجلس الترابي للعمالة الدكتور صلاح الدين كمال والأطر التابعة لمجلس عمالة إقليم الفقيه بن صالح ، وتقف بتشاركية مع المجتمع المدني ومواطنين ومواطنات لإنتقاء أولي النهى وأولي التجارب النجيبة والمثمرة المدنية التنموية وصانعي المبادرة الفردية المدنية والتنموية بتراب الإقليم الفقيه بن صالح .

من أجل الوقوف على الإحترام التام و المتبادل من أجل السعي لتنزيل مقتضيات المقررات ذات الصلة بالهيآت الأستشارية للمجالس الترابية المنتخبة ، والتوصيات المركزية لدى المديرية العامة للجماعات الترابية بوزارة الداخلية ، والنزول بإيجابية وتجرد تام عند القوانين التنظيمية والتوصيات المدنية الخاصة بهيأة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع .. والباب الخاص بالهيآت الإستشارية والدور المنوط بها بالتراب والمجال للمجالس المنتخبة ..

ومن أجل تغليب النصوص القانونية التنظيمية والتوصيات والمقترحات الترابية والشريكة للتنمية والنموذج التنموي الخاصة بتنزيل مبدأ مقاربة النوع وهيأة المساواة وتكافؤ الفرص .. والسعي وراء مبدأ المناصفة والفصل 19 من الدستور المغربي .. والقوانين التنظيمية الخاصة بمجالس العمالات والأقاليم 12__114 وغيرها من القوانين ذات الصلة .. ، وتصول وتجول من أجل التنقيب على العنصر النسوي والفاعل المدني الجمعوي التنموي المتمرس النجيب صاحب المبادرة التنموية الفردية والجماعية والشريك الأساسي لتدبير المرفق والمجال الترابي والمجالس المنتخبة والإنسجام التام مع المبادرات التنموية الشريكة للشأن العام والمحلي والدور الإستشاري الكبير المنوط بهذه الهيآت الأستشارية شريكة التنمية والمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع والإهتمام في بالأدوار الطلائعية للعمل التشاركي المدني للمجالس الترابية وتدبير المرفق العام والشأن المحلي والنهوض بالأدوار الدستورية للمجتمع المدني والمناصفة ومقاربة النوع .. داخل الإقليم الفقيه بن صالح .. وتواكب المهمة التي تكاد تكون مستحيلة ومستعصية بإقليم ترابي يتطلع التنمية ويتطلع المساواة ويتطلع تكافؤ الفرص ويتطلع مقاربة النوع ويتطلع المناصفة وتنزيل الفصل 19 من الدستور المغربي .. وإنصاف المرأة والشابة والمرأة التنموية والعنصر النسوي الشاب الطموح المهني النجيب المتطلع لبلورة توصيات المديرية العامة للجماعات الترابية والنصوص التنظيمية للقانون التنظيمي لمجالس العمالات والأقاليم 12__114 والنصوص المصاحبة له .. بتراب الإقليم الفقيه بن صالح ، خاصة المرأة والشابة القروية التنموية الجمعوية الحاملة للمبادرات الفردية والجماعية للنهوض بالتنمية القروية وتنمية المجال والإنسياق لمبدأ التشاركية والمساواة ومقاربة النوع وتكافؤ الفرص والمناصفة والنموذج التنموي ..

لتصل لكل هذه المراحل ومراحل متقدمة من بلورة مبدأ التشاركية والمساواة ومقاربة النوع وتكافؤ الفرص والمناصفة لنصرة الهيأة الإستشارية وباقي الهيآت الدستورية .. بإقليم فتي يتطلع التنمية يساير وينسجم البرامج والمخططات الوطنية ذات الصلة ..

كل ماذكر سابقا يتوفر في رئيس مجلس عمالة أقليم الفقيه بن صالح، الدكتور صلاح الدين كمال و النائب الأول لرئيس مجلس عمالة إقليم الفقيه بن صالح الحاج نورالدين ذهبي هذا الأخير الذي يرجع له الفضل الكبير في إحدات الهيأة والنهوض بالأدوار الشريكة للتنمية وللمجالس الترابية ولمجلس عمالة أقليم الفقيه بن صالح  ..

الشكر موصول كذلك على الإشراف الكبير والتام والتعليمات الحازمة من أجل تنزيل المقرر وتنزيل الهيأة الأستشارية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع نزولا عند الأدوار الرقابية للإدارة المركزية واللامتمركزة للمجالس الترابية المنتخبة عموما وللمجلس الترابي لعمالة إقليم الفقيه بن صالح المنتخب خصوصا ، الشكر موصول لأعلى هرم السلطة بالإقليم الفقيه بن صالح السيد عامل الإقليم السيد محمد قرناشي الذي واكب المجلس الترابي مواكبة عملية وتوجيهات تنموية نابعة من الحرص الكبير للسيد العامل وجميع المصالح الداخلية والخارجية لعمالة الأقليم الفقيه بن صالح إحدات هيأة المساواة وتكافؤ الفرص وممقاربة النوع والمناصفة .. والهيآت الدستورية الإستشارية ذات الصلة ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.