سيارة خفيفة تدهس دركيا بتارودانت وتلوذ بالفرار، والدرك يفك اللغز في وقت قياسي

مريم بوفنان

مكنت التحريات الميدانية والتقنية التي باشرتها مصالح الدرك الملكي بسرية تارودانت من فك لغز جريمة دهس دركي من طرف سيارة على مستوى إحدى السدود القضائية بمنطقة أركانة. وحسب مصادر موثوقة، فإن السيارة المذكورة والتي رفض سائقها الإمثثال لأوامر الوقوف، ليقوم بتجاوز الحاجز الأمني بسرعة جنونية متسببا في دهس دركي تابع لمركز الدرك بتمزاورت وإصابته بجروح متفاوتة.

قبل أن يلوذ بالفرار لوجهة مجهولة. هذه الحادثة الخطيرة والتي وقعت في وقت متأخر من ليلة الإثنين -الثلاثاء 04 يناير الجاري عجلت بحالة من الإستنفار الأمني بجميع سريات الدرك الملكي التابعة للقيادة الجهوية بأكادير.

وأضافت مصادر، أن التحريات التي أشرف عليها قائد سرية الدرك الملكي بتارودانت شخصيا مكنت من حجز السيارة المشبوهة مساء يوم أمس الثلاثاء، بمنطقة خلاء بدوار الدويوير بجماعة سيدي بوموسى قيادة عين شعيب بدائرة أولاد تايمة. حيث عثر بداخلها على أكوام من الحجارة ما يرجح أن تكون تابعة لناقلي المخدرات من مدن الشمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.