رئيس جماعة لعوينات إقليم جرادة يحاول طرد عشر خيام رحل ويطالبهم بالعودة الى تندرارة وفعاليات المجتمع المدني تنتفض.

ابراهيم شيخام

شهدت ساحة جماعة لعوينات يوم الخميس 21 يناير 2021 واقعة غير أخلاقية عكست المعاني الأخلاقية والسياسية لرئيس الجماعة. فأثناء وفي خضم مناقشة خلافات شبت مؤخرا بين الرئيس المذكور وبعض الرعاة الرحل حول موضوع ترحيلهم من الأرض التي يستغلونها أزيد من عشر سنوات بفدان لعجاج التابع للجماعة .

وأثناء تدخل رئيس المنتدى المغربي لحقوق الانسان بجرادة ورئيس الفرع الاقليمي للجمعية الوطنية من اجل العدالة بجرادة ورفقة الكاتب الاقليمي للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة بجرادة الذي نبه إليه رئيس الجمعية إلى خطورة الأعمال والتجاوزات المسجلة في حق الجماعة بترحيل أزيد من عشرة خيام قاطعه رئيس الجماعة بالتهجم اللفظي والسب والشتم مخاطبا إياه بكلمة نابية ( السالوبار متعودش تجي للجماعة اشفار ودوك الناس يمشيو لبلادهم تندرارة).

وأعلنت فعاليات مدنية إدانتها لما سمته كل أشكال الإرهاب والقذف والإهانة التي تعرض لها رئيس جمعية حقوقية بجرادة من طرف منتخب يفترض فيه نهج لغة الحوار واحترام الآخر معلنة تضامنها المطلق مع المناضل الحقوقي الذي يبقى له الحق الكامل في الولوج إلى القضاء من أجل رد الاعتبار وفضح كافة أشكال التسلط المستشري من طرف الرئيس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.