خريبكة..انتحار خمسيني شنقا بحي القدس

عبد الفتاح تخيم

اقدم خمسيني  على وضع حد لحياته شنقا بحي القدس خريبكة،الضحية المسمى قيد حياته(سعيد،ر) يمتهن بيع الخشب و البالغ من العمر 45 سنة، اب لثلاثة أطفال، حديث الطلاق، قد تم العثور عليه من طرف احد افراد عائلته، في وضعية انتحار معلقا إلى حبل بالطابق الأول للمنزل.

و فور توصلها بالخبر، هرع إلى مكان الحادث رجال السلطة المحلية و الأجهزة الأمنية و رجال الوقاية المدنية و فريق من رجال الشرطة العلمية و التقنية للشرطة القضائية بخريبكة، التي عملت على اخد صور  لمكان الحادث و للضحية ورفع البصمات، قبل أن يتم نقله صوب مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي الحسن الثاني بخريبكة، في انتظار اجراء التشريح الطبي والتحقيق في الحادث من أجل معرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

تجدر الإشارة إلى أن ظاهرة الإنتحار بمدينة خريبكة انتشرت بشكل مهول بعد أن تحولت الى ظاهرة اجتماعية تهدد كافة الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية. أسباب كثيرة أصبحت تدفع العديد من الخريبكيين نحو وضع حد لحياتهم هربا من المواجهة، ووسائل مختلفة أضحت تساعدهم على الإجهاز على أغلى ما يمتلكونه: أرواحهم.

ولعل ابرز حالات الانتحار التي لازالت عالقة بالذهن تلك التي ذهب ضحيتها شاب في مقتبل العمر بعد أن قام بشنق نفسه على إحدى القناطر المتواجدة على الطريق السيار الرابط بين خريبكة وبني ملال على مستوى النقطة الكيلومترية 111.واخرها تلك التي وقعت بساحة فارغة أمام تانوية الموحديين بعد أن أقدم ستيني بشنق نفسه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.